بعد تعرضه لاعتداء من قبل عناصر «أمل».. ابو زيد: كلّما زاد بطشهم زدنا عزيمة!

جريدة 17 تشرين بشير ابو زيد

بعد تعرضه لاعتداء من قبل عناصر حركة “أمل” في بلدة كفررمان على خلفية منشور فيبسوكي انتقد فيه الرئيس نبيه بري، كتب رئيس تحرير جريدة “17 تشرين” الناشط بشير ابو زيد عبر حسابه الخاص على فيسبوك: “كلّما زاد بطشهم وحاولوا إرجاعنا، زدنا عزيمة ورجعنا أقوى.أنا بخير، صحّتي جيّدة. شكرًا من القلب لكلّ من تضامن معي ودعمني إثر محاولة الخطف وعمليّة الاعتداء اللّتين تعرّضت لهما من قبل عناصر حركة أمل في كفررمان.

اقرأ أيضاً: مطاردة ومحاولة اختطاف.. عناصر من «أمل» تنفذ وعيدها وتعتدي على الناشط بشير أبو زيد!

وتابع “لست الأوّل ولن أكون الأخير، ولكنّنا منذ ١٧ تشرين، نتشارك إرهاب الدّولة وعنف شبّيحتها، كلن يعني كلن. منذ ١٧ تشرين، بتضامننا، نحطّم صنم الخوف كلّما كسرنا حجرًا من أصنام مقدّساتهم الوهميّة، كلن يعني كلن. شكرًا، لأنّكم كنتم في وحشة الاعتداء مأمني. دعمكم كان عابرًا لعنفهم؛ به قاسمتموني الرّفسات، وخفّفتم عليّ وطأة الاعتداء. طريقنا طويل، وللحرّيّة ضريبة ندفعها للنّفَس الأخير. ونحن، نستمر معًا ونكمل نضالاتنا غير خائفين. نقاوم حتّى الحياة، حتّى نمارس حقّنا القانونيّ في حرّيّة التّعبير، حتّى نستردّ أمننا وننجح في بناء دولة مدنية تحمي كامل حقوق الإنسان والعيش الكريم. مستمرون وباقون، لنا نور الفكر، تاركين لهم ولأنذالهم من الحياة عتمتها، حيث يليق بهم أن يكونوا أبدًا”.

وكان قد كتب ابو زيد عبر مواقع التواصل منشور عبّر فيه عن سخطه مما يحصل ومن التقنين الكبير بالكهرباء قائلاً: “ ”اطفوا قدّام بيت نبيه برّي، وضوّوا بيوت الناس“.

كلّما زاد بطشهم وحاولوا إرجاعنا، زدنا عزيمة ورجعنا أقوى.أنا بخير، صحّتي جيّدة. شكرًا من القلب لكلّ من تضامن معي ودعمني…

Gepostet von Bachir Abou Zeid am Sonntag, 24. Mai 2020
السابق
بالفيديو.. الإطلالة الأولى لعون بعد شائعات طالت صحته
التالي
لقاء تشرين عن «انجازات» الحكومة: مائة يوم من العزلة عن الناس وهمومهم