300 ألف العدد الحقيقي لوفيات «كورونا» في أوروبا..«تلغراف» تكشف المستور!

شرطية فرنسية ترتدي الكمامات لمكافحة فيروس كورونا (أسوشييتد برس)
اعلان

بعد اكثر من 4 اشهر من تفشي فيروس “كورونا” في العالم و3 اشهر من استفحاله في اوروبا، بدأت تتكشف حصيلة المأساة الحقيقية لعدد الوفيات الهائلة لفيروس “كورونا” القاتل في القارة العجوز.

وفي تقرير لصحيفة “تلغراف” البريطانية، اوردت فيه تحليل للوفيات، للبلدان التي عانت من معدل وفيات كبير بما فيها وفيات فيروس كورونا المستجد في أوروبا، وذلك مع استمرار انخفاض عدد الحالات والوفيات الخاصة بكورونا.

ومع انحسار الفيروس في جميع أنحاء القارة، أصبح عدد الوفيات في المملكة المتحدة من أعلى المعدلات في أوروبا.

إقرأ أيضاً: فحص كل العمال الاجانب في لبنان «كورونياً ».. وآلية فورية لمعالجة التفشي في مبنى رأس النبع!

وبلغت الوفيات ذروتها في جميع أنحاء أوروبا، و تجاوزت معظم البلدان الآن ذروة مستوياتها وهي في مسار تنازلي بعد أن شهدت أعدادا قياسية من الوفيات مقارنة بالسنوات الأخيرة.

فرنسا

ومنذ أن تفشى الفيروس في أوائل مارس، شهدت فرنسا ما يقرب من 130 ألف إجمالي حالة وفاة – أي أعلى بنسبة 27 في المئة من المتوسط وهذه الزيادة في النسبة تشير إلى حد كبير للعدد الحقيقي للوفيات بسبب كورونا.

وفي إسبانيا، توفي أكثر من 100 ألف شخص، أي بزيادة قدرها 40 في المئة عن المتوسط.

وخلال الفترة نفسها، فقد أكثر من 160 ألف شخص حياتهم في المملكة المتحدة – أي بزيادة قدرها 50 في المئة عن المتوسط في مثل هذا الوقت من السنة.

بريطانيا

ويأتي ذلك في الوقت الذي تجاوز عدد الأشخاص في المملكة المتحدة الذين فقدوا حياتهم بسبب الفيروس الآن 44,000 شخص، وفقا لبيانات جديدة من مكتب الإحصاءات الوطنية.

ولكن بعض البلدان التي تمكنت من إبقاء الفيروس تحت السيطرة تشهد الآن وفيات أقل من المتوسط في نفس الوقت من العام، ولأول مرة هذا الأسبوع، شهدت المملكة المتحدة انخفاض الوفيات غير المرتبطة بكورونا إلى أقل من المتوسط للمرة الأولى.

السابق
فحص كل العمال الاجانب في لبنان «كورونياً ».. وآلية فورية لمعالجة التفشي في مبنى رأس النبع!
التالي
في «يوم القدس».. الصراخ في بيروت والصلاة في قم