«اطفوا قدّام بيت برّي وضوّوا بيوت الناس»: منشور يستفز عناصر أمل.. تهديد ووعيد وشتائم!

نبيه بري
اعلان

تستمر عناصر حركة امل الخارجة عن القانون بترهيب اللبنانيين وكل من “تسوّل” له نفسه انتقاد رئيس الحركة نبيه بري، حتّى ولو مات اللبنانيون جوعاً أو حريقاً نتيجة إنقطاع التيار الكهربائي في “عز” الحر، حيث روى المواطن بشير ابو زيد ما حصل بعد عندما كتب منشور يعبر عن سخطه مما يحصل ومن التقنين الكبير بالكهرباء قائلاً: “مبارح بالليل، نشرت عصفحتي عالفايسبوك بوست مكتوب فيه ”اطفوا قدّام بيت نبيه برّي، وضوّوا بيوت الناس“. بعدها بوقت قصير، بيوصلني تحذير من أكتر من شخص بعرفهم انه في ناس بحركة أمل بكفررمان عم بفتشوا عليي. ما في دقائق، وبلشت تنهال عليي طلبات الصداقة من حسابات وهمية ورسائل من بعوضيات إلكترونية مليئة بالشتم والتهديد بالضرب والأمور اللي كلنا تعوّدنا عليها”.

إقرأ أيضاً: عناصر «أمل» المُسلّحة تُهدد ناشطين.. والصرخات المنددة تعلو: «سامع يا سيّد حسن صريخنا»!؟

أضاف: “المضحك بالموضوع، إنه في شب من كفررمان اسمه ‘حسّان أبو ريا’ عاد نشر البوست واتهم أبي بسرقة الكهرباء لاستراحته بمنطقة الميدنة، ”حدا يقول لبشير خلي بيو يقطع خط السرقة عندو بالاستراحة بالميدنة كرمال تجي الكهربا عند العالم“. بعتولي الصورة، وطبعًا شفت كيف في موجة الكترونية بغيضة من ناس ما بيعرفونا عم يتبنّوا ويعيدوا نشر المعلومة الكاذبة”.

صورة أرشيفية لبري من داخل منزله الفخم

ولفت: “بالصورة مرفق، اثبات انه من شهر ٣، ٢٠١٧، قبل فتح الاستراحة بسنتين، بابا مقدم طلب لشركة الكهرباء بتركيب ساعة ودافع حقه (الطلب باسم مالكة العقار، زوجة أبي)، وبالتالي، الكهرباء عنده قانونية، والشركة، بعدها لهاللحظة، هاملة مئات طلبات الساعات بكفررمان وغير مناطق، وطبعًا فش داعي نذكر ليش، فش داعي نذكر مين هني معظم موظفين شركة الكهرباء بالنبطية، فش داعي نذكر كيف توظّفوا، وصورة مين معلّقة عمدخل مؤسستهم.بعرف انكم ملذوعين مني وعندكم مشكلة لأن بحكي حقائق ما بتعجبكم وبقول رأي مش عهواكم، حلّوها بين بعض، وتذكّروا إني مش متلكم جزء من قطيع لتتهدد سمعتي بسمعة من حولي، فخلوا بيّي والعيلة عجنب للمرة الجاي، وغير هيك، ابقوا متل أنتوا، بعوضيات، أوقات بطّنّوا، وأوقات بتلسعوا، بس ضروريات لدورة الحياة، لأن بأمثالكم منتأكد إنه نحن بالطريق الصح”.

وختم: “أكيد في ناس ما حيقدروا يقروا المنشور لأن ما عندهم إنترنت بسبب قطعة الكهربا، فمنعيد ومنذكّر: طفّوا قدام بيت نبيه برّي وضّووا بيوت الناس”.

مبارح بالليل، نشرت عصفحتي عالفايسبوك بوست مكتوب فيه ”اطفوا قدّام بيت نبيه برّي، وضوّوا بيوت الناس“. بعدها بوقت قصير،…

Gepostet von Bachir Abou Zeid am Freitag, 22. Mai 2020
السابق
نصرالله يلعب على وتر «الأزمة الإقتصادية»: اسرائيل تراهن على إنقلاب بيئة المقاومة ضدها!
التالي
حلقة مسلسل تلفزيوني تلهب الجمهور المصري وتبث دون إعلانات!