فيروس كورونا قد يسبب الإصابة بمتلازمة «غيلان باريه»

متلازمة غيلان باريه
فيروس كورونا قد يسبب الإصابة بمتلازمة تدعى "غيلان باريه، إليكم التفاصيل.
اعلان

أظهرت نتائج دراسات عديدة في العالم أن فيروس كورونا المستجد لا يهاجم الجهاز التنفسي فحسب إنما يشكل خطراً كبيراً على أعضاء أخرى بالجسم، وكشفت تقارير مؤخراً عن إصابة بعض مرضى كورونا بمتلازمة “غيلان باريه”.

ومتلازمة “غيلان باريه” هو إضطراب عصبي تسببه العدوى الفيروسية، ويطلق عليه أيضاً اسم التهاب الأعصاب الحاد المزيل للنخاعين، إذ يقوم جهاز المناعة بمهاجمة الأعصاب الطرفية مسبباً إلتهاباً في الطبقة المغلفة للألياف العصبية ما يمنع الأعصاب من نقل الإشارات العصبية الى الدماغ، مؤدية الى الضعف أو التنميل أو الشلل، وهو يصيب جميع الأعمار.

اقرأ أيضاً: أشهر 5 خرافات حول كورونا.. تعرّف عليها!

وتم الإبلاغ عن إصابة سيدة تبلغ من العمر 61 عاماً كانت عائدة من رحلتها في ووهان والتي كانت تعاني من ضعف في الأعصاب والإرهاق الشديد، وفي غضون أيام قليلة تبين أنها مصابة بكورونا وإصابة الجهاز العصبي بمتلازمة “غيلان باريه”.

ومن المعروف أن أعراض فيروس كورونا تسبب بإرتفاع شديد في درجة الحرارة وإلاهاب الحلق والسعال وفقدان حاستي الشم والتذوق، إضافة الى صعوبة في التنفس وتضرر أعضاء أخرى كالرئتين والقلب والأوعبة الجموية والكلى والجهاز الهضمي والكبد، ويبدو أن هذه الأعراض تمتد الى الجهاز العصبي.

وقد اتفق الأطباء أن الإصابة بمتلازمة “سارس” ومتلازمة “ميرس” قد تسبب تلفاً في الجهاز العصبي، وأثبتت الدراسات أن في كِلا العدويين يتسلل الفيروس الى الأعصاب الشمية في تجويف الأنف ثم الى المخ مباشرةً.

السابق
بالفيديو: اعتصام أمام قصر العدل للمطالبة باستقلالية القضاء.. هل عادت التحركات؟
التالي
ميغان ماركل تستعد لإطلاق كتاب مذكرات يثير قلق العائلة الملكية!