ملاحظات محرجة من «الصندوق»..ومطالب من تحرير سعر الصرف وتصفية المصارف!

صندوق النقد الدولي

تنطلق مطلع الاسبوع المرحلة الثانية من التفاوض بين لبنان ممثلاً بوزارة المال وبين ممثلين عن صندوق النقد الدولي وسط ملاحظات محرجة ومطالب ملحة ابلغها “الصندوق” للبنان في المرحلة الاولى من المحادثات الاسبوع المنصرم.

ملاحظات

وقالت مصادر لصحيفة “الجمهورية” أن بعض الملاحظات التي أوردها صندوق النقد الدولي أقل ما يقال فيها انها “مُحرجة للجانب اللبناني”، وعلى وجه التحديد ما لاحَظه ممثلو صندوق النقد من اختلاف غير مفهوم بين أرقام خسائر لبنان المحددة في الخطة الاقتصادية للحكومة اللبنانية، وبين أرقام الخسائر التي يحددها مصرف لبنان، وهو أمر كان محلّ استغراب شديد لدى صندوق النقد، الذي طلب بناء على ذلك من الجانب اللبناني ضرورة الاتفاق على ارقام موحدة قبل بدء البحث في الامور التالية.

مطالب

واورد صندوق النقد امام الجانب اللبناني سلسلة مطالب ضرورية وملحّة بالنسبة إليه ومفادها:

  • اولاً، تحرير سعر الليرة اللبنانية.
  • ثانياً، التعجيل بالاصلاحات والتعيينات المرتبطة بها، في القطاعات المختلفة.
  • ثالثاً، المعالجة السريعة لملف الكهرباء (تعيينات، تفعيل، زيادة تعرفة).
  • رابعاً، اعادة النظر في موازنة العام 2020.
  • خامساً، أن تبادر الحكومة اللبنانية سريعاً الى اعادة هيكلة القطاع المصرفي، وتحديد اي مصارف يجب ان تتعرّض للتصفية، واي مصارف قادرة على الاستمرار.

إقرأ أيضاً: أسرار إنهيار اليرة السورية..«حزب الله» يسحب الدولار من الشام ورامي مخلوف يُهربه الى الخارج!

السابق
أسرار إنهيار الليرة السورية..«حزب الله» يسحب الدولار من الشام ورامي مخلوف يُهربه الى الخارج!
التالي
السفيرة الأميركية تُحذر الحكومة..أي إنتقام سياسي من سلامة له تبعات كبيرة!