طبيبة موالية للأسد تهاجم منتقدي الحجر الصحي: ارجعوا على جزر المالديف!

المدينة الجامعية دمشق

بعدما أثارت حادثة الحجر الصحي في سوريا زوبعة من التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي على ضوء الخداع الذي قام به النظام للعائدين على متن عدة رحلات جوية إلى سوريا، أثار منشور لطبيبة موالية للنظام حفيظة الكثير من رواد مواقع التواصل بعدما هاجمت منتقدي الحجر الصحي بطريقة يملؤها التشبيح وبعبارات قذرة لا تليق بمستوى طبيبة وتعبر عن بطانة مواليي النظام الذين لا يفقهون من الحياة شيئاَ سوى تقديس الأسد.

إقرأ أيضاً: سباق الرغيف في سوريا.. حكاية كل يوم في زمن الحجر الصحي!

الدكتورة ريم عرنوق والتي تعنون صفحتها بأنها في صف الجيش الأسطوري المقدس لمحاربة الإرهاب، عادت لرواية السيناريو ذاته عن أن المقيمين في سوريا تحملوا عناء حرب مدتها تسع سنوات بينما يتذمر من هم في الخارج وعادوا من حجر لن يطول لتسعة أيام.

وهاجمت العائدين بسبب عودتهم كونهم يعيشون بسعادة في دول الخليج وينعمون برواتب بالدولار والريال والدرهم على حد وصفها، ثم انتقدت هجومهم على السكن الجامعي بأنه ضم طلاب درسوا فيه لخمس وست سنوات، وعاشوا وودرسوا وأكلوا شوربة العدس ولفائف الزعتر ودبس البندورة، وشربوا الشاي المغلي 12 مرة , وبعضهم كان يستحم بالماء البارد في عز الشتاء على حد وصفها.

وتابعت: إذا لم يعجبكم الحجر الصحي في سكننا الجامعي بإمكانكم العودة ببساطة إلى جزر المالديف التي جئتم منها!

حبيباتي السوريين العائدين من برا , ومن برا هالله هالله ومن جوا يعلم الله , المحجورين بالسكن الجامعي ومو عاجبهم الحجر…

Gepostet von ‎ريم هاني عرنوق‎ am Mittwoch, 13. Mai 2020
السابق
ما صحة تدخل فرنسا على خط «التخلص» من سلامة؟
التالي
«كورونا» يتمدد بين المناطق.. تسجيل اول اصابة بكوسبا!