الثوّار ينتصرون على «الدولة البوليسية».. غنوي ومروّة الى الحرية!

حراك صيدا

 بعد التحركات الكثيفة التي قام بها ثوار صيدا وعدد من المناطق الأخرى رفضاً “للدولة البوليسية” كما اسموها، وللقمع الذي يتعرض له الثوّار المطالبين بحقوقهم أولاً، أفرج قاضي التحقيق الاول في الجنوب حسن حمدان، عن الناشطين في “حراك صيدا تنتفض” وضاح غنوي ومحمود مروة اللذين كان تم توقيفهما من قبل فرع المعلومات قبل أسبوع المتهمين بالتعرض لفرع – فرنسبنك في شارع رياض الصلح في المدينة، قبل نحو 15 يوما.

إقرأ أيضاً: المصارف تحترق بـ«شر» أفعالها.. مرتين!

السابق
«برودواي».. أشهر مسارح العالم مقفلة حتى أيلول على أقل تقدير!
التالي
الفيول المغشوش تابع.. الجزائر تنفض يدها من «سوناطراك»: مشكل لبناني بالدرجة الأولى!