مصروفو جريدة «المستقبل» يعتصمون أمام مقر المسؤول المالي للنائب الحريري مطالبين بدفع مستحقاتهم

مصروفو مستقبل

في إطار الاحتجاجات على مماطلة المؤسسة بدفع مستحقاتهم وتنفيذ العقود المستحقة، تظاهر الموظفون المصروفون من جريدة “المستقبل” ظهر اليوم الإثنين الواقع فيه 11 أيار 2020 سلمياً، أمام مكتب وليد السبع أعين، المسؤول المالي لرئيس تيار “المستقبل” النائب سعد الدين الحريري، مالك جريدة وتلفزيون “المستقبل”، من أجل المطالبة بدفع مستحقاتهم.

اقرأ أيضاً: تلفزيون المستقبل والنفس الأخير!

وقد التقى وفد من المصروفين السبع أعين في مكتبه في الجيفينور في بيروت، وطلبوا منه تفسيراً لما يجري من نقض للاتفاق، وبعد حوالي نصف ساعة من الأخذ والردّ، كانت المفاجأة بأن السبع أعين تنصّل من تطبيق أي اتفاق، وأبلغهم بأنهم لن يدفعوا أي قرش بعد اليوم، وأن الرئيس سعد الحريري لا يملك سوى 20 بالمئة من الجريدة، وقد دفع أكثر مما عليه، “واذهبوا وطالبوا إخوته الباقين بدفع الباقي”.

كما نكر أن يكون هو مسؤولاً عن أي شيء، وأن لا علاقة له بما يجري، وقد نقل المجتمعون لزملائهم المنتظرين في الساحة ما جرى، وذُهلوا جميعاً من موقف السبع أعين، ومن وتنصّله من الاتفاق، وتهرّبه من تحمّل المسؤولية، ولا سيما أنه كان ولا يزال صاحب الحلّ والربط في قضيتهم، وفي كل المسائل المالية التابعة للنائب سعد الدين الحريري.

وعلى ضوء ذلك، قرر المصروفون التحرك على الأرض في الأيام المقبلة، وبشكل مكثّف، وأكدوا أنهم لن يستكينوا حتى دفع مستحقاتهم “رغماً عن أنف جميع السارقين والمارقين من العصابة التي أكلت حقوقهم وأتعابهم ومن دون أي استثناء”.

السابق
قرار قضائي يلزم «بنك بيبلوس» دفع قسط جامعي.. تحت طائلة غرامة إكراهية!
التالي
ردّ فارغ المضمون من بعبدا على فرنجية: يضر بسمعة لبنان!