إذا كنت قد أخدت لقاح الإنفلونزا سابقا ستصاب بـ«كورونا».. هل هذا صحيح؟

هل من علاقة بين كورونا ولقاح الانفلونزا (CBS)
هذا المقال هو ضمن ملف "فيروس كورونا: جائحة تمتحن الأرض" من موقع "جنوبية" المهتم بنقل كواليس التطورات التي يحدثها فيروس كورونا المستجد حول لبنان والعالم. تبحث في التحليلات التي ترافق عمل الحكومات وخلفيات الأحداث التي استجدت في المشهد العالمي على وقع انتشار وباء كوفيد 19 .

تدعي منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم ضد الأنفلونزا في السنوات العشر الماضية سيكون لديهم نتيجة اختبار ايجابية لمرض كوفيد 19 الناتج عن فيروس كورونا المستجد.

وكتب اصحاب احد المنشورات على فيسبوك “وفقا للدكتور راشد بوتار، إذا كنت قد تلقيت لقاح الإنفلونزا خلال السنوات العشر الماضية، فستكون النتيجة إيجابية لوباء Covid-19”.

فيديو من أحد فيديوهات الدكتور راشد بوتار

إلا ان رئيس قسم الأمراض المعدية في مركز “ويك فورست بابتيست” الطبي في كارولينا جون ساندرز رد على هذا الإدعاء قائلا ” إن هذا هراء لا أساس له من الصحة”.

وأضاف ساندرز في حديث إلى وكالة الصحافة الفرنسية “لقد تم التحقق من الاختبارات الجزيئية (الكشف الفيروسي) والفحوصات المصلية (الأجسام المضادة) ولم تظهر أي تفاعل متبادل مع الأجسام المضادة المتولدة من التطعيم السابق ضد الإنفلونزا”.

من جهته وافق الدكتور جاكو بون، أستاذ الأمراض المعدية في كلية الطب بجامعة واشنطن في سانت لويس، على أن هذا الادعاء غير صحيح. وأضاف “سبب الإصابة بـ COVID-19 هو فيروس السارس- CoV-2 وهذا الفيروس ليس له علاقة بفيروس الإنفلونزا”.

الطبيب الذي استشهد به في هذا الإدعاء، الدكتور راشد بوتار، تم توبيخه عدة مرات من قبل مجلس ولاية كارولينا الشمالية الطبي (NCMB) وتلقى رسالة تحذير من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية عن بيع الأدوية غير المعتمدة والمختلسة والمُغشوشة.

تزعم شركة بوتار أن لقاحات الإنفلونزا تتسبب في نتائج إيجابية خاطئة لـ COVID-19 في مقاطع فيديو متعددة، تمت إزالة العديد منها لانتهاك معايير المحتوى في يوتيوب. ومع ذلك ، فإن هذه الادعاءات الكاذبة بشأن التطعيم ضد الإنفلونزا لا تزال متاحة على الإنترنت.

يقول بوتار في الصوت المضمّن في الفيديو أدناه “تُظهر الدراسات بوضوح أنه إذا أصبت بلقاح الأنفلونزا ، فستكون نتيجة اختبار اختبار COVID-19 إيجابية”.