شادي حبش مخرج أغنية «بلحة».. يرحل في السجون المصرية بعد عامين من الاعتقال!

شادي حبش

مرة جديدة تثبت الأنظمة العربية أنها ضد الحريات، حتى في مجال الغناء وعلى ضوء هذا توفي المخرج المصري الشاب شادي حبش في سجون الأمن المصري.

ويعود سبب اعتقال شادي إلى فترة الانتخابات المصرية الرئاسية عام 2018 حيث أصدر الفنان رامي عصام، أغنية ساخرة تحمل اسم “بلحة” وتشير إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عبر يوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي، وبعد أيام من صدور الفيديو كليب، ألقي القبض على مخرجه شادي حبش.

وأحدثت الأغنية انقسام في الشارع المصري في حين اعتبرت السلطات الأغنية تعدٍ واضح على مقام الرئاسة ويجب معاقبة المسؤولين عنها.

وبعد قرابة العامين من احتجاز شادي في سجن طرة واستغاثات معتقلين معه داخل الزنزانة لإنقاذه من دون استجابة، أعلنت جهات حقوقية مصرية عن وفاته داخل السجن على إثر “أزمة صحية” كما ادعت السلطات المصرية.

إقرأ أيضاً: هند صبري تدخل عالم نتفلكس بـ«مش مسلسل»

وكانت الأغنية قد حصدت خلال سنتين على أكثر من خمسة ملايين وسبعمائة ألف مشاهدة عبر يوتيوب، في حين انخفض سقف الحريات الفنية في مصر وحول الوسط الفني بالعموم إلى أبواق للدفاع عن السلطة والعيش في نظرية المؤامرة التي تتعرض لها مصر ودور الجيش في حماية الدولة من الإرهاب.

السابق
الإشتباه بحالتَي «كورونا» في صور.. ووحدة الكوارث تُحذّر!
التالي
هل من إصابات «كورونا» جديدة في النبطية؟