الشعب الإيراني يُعاني.. وحكومته تُقدّم هبات طبية للبنان!

هل يكون "ريمديسيفير" علاج "كورونا"؟

في الوقت الذي يعاني فيه الشعب الإيراني من فايروس “كورونا” والعقوبات الأميركية على النظام الحاكم، تسلمت الحكومة اللبنانية مساء اليوم الاثنين، في مطار رفيق الحريري الدولي – بيروت، هبة من الحكومة الإيرانية عبارة عن تجهيزات ومعدات طبية وفحوصات PCR.

إقرأ أيضاً: الإشتباه بحالتَي «كورونا» في صور.. ووحدة الكوارث تُحذّر!

وقبل تسلم الهبة، تحدث وزير الصحة العامة الدكتور حمد حسن عن “أهمية هذه الهبة، التي هي عبارة عن 15 جهاز تنفس مع عدد كبير من فحوصات PCR، إضافة إلى العديد من مستلزمات العناية والحماية الشخصية” وقال: “إن الرسالة التي وصلتنا من الجمهورية الاسلامية هي رسالة المحبة والأخوة والصداقة. لقد سعينا كثيرا في وزارة الصحة العامة مع العديد من الشركاء الأوروبيين والمنظمات الأممية للحصول على أجهزة كهذه، ولكن بعد عناء شديد استطعنا منذ أيام عدة الحصول على عدد من هذه الأجهزة”.

ولفت إلى أن “أجهزة التنفس هذه تتمتع بمواصفات عالمية، وهي تضاهي بجودتها الدول الأوروبية بمعظمها”، وقال: “إن أهميتها، كما قلت، تكمن في العطاء في هذا الوقت الحساس، الذي نحن في أمس الحاجة فيه إليها”.

وتوجه حسن بكلامه للسفير الإيراني قائلا: “شكرا سعادة السفير، شكرا للشعب الإيراني وللجمهورية الإسلامية.

السابق
فضيحة الفيول المغشوش.. البستاني وفنيش أمام القضاء!
التالي
مساعي الإقصاء مستمرة.. «الأرثوذكس» يرفعون الصوت!