ما الفرق بين حساسية الربيع وفيروس كورونا؟

حساسية الربيع
فصل الربيع هو موسم الحساسية الذي يصيب الكثيرين، فما الفرق بين أعراضه وأعراض فيروس كورونا؟ إليكم التفاصيل.
اعلان

باتت الأن أي أعراض مرضية كفيلة بإدخال المصاب الى نوبة هلع من إحتمال إصابته بفيروس كورونا المستجد، وخاصةً إذا كانت الأعراض تتعلق بالعطس والسعال وإرتفاع درجة الحرارة.

لكن في الحقيقة أن فصل الربيع هو موسم الحساسية أو ما يُعرف بـ”حمى القّش” التي تصيب الكثيرين حول العالم وذلك بسبب تغير الجو، ورغم تشابه أعراض حساسية الربيع بأعراض فيروس كورونا إلا أنه يوجد فروقات تجنبك القلق.

ومع قدوم فصل الربيع وظهور براعم الرزهور سيبدأ البعض ممن يعانون من حساسية الربيع بعيون دامعة وما يسمى بـ”رمد ربيعي” وسيلان الأنف وأهمها العطس، وكلما تعرض الشخص لذرات اللقاح التي تحملها براعم الزهور تزداد حدّتها.

وليست بالضرورة أن تكون الحساسية سببها العدوى إنما هي ردة فعل تجاه المثيرات الداخلية والخارجية، كحبوب اللقاح لبراعم الزهور، عثة الغبار، أو تلك الجزيئات المتطايرة من جلد الحيوانات.

اقرأ أيضاً: نصائح لتجنب الإصابة بفيروس كورونا في وسائل النقل العام

الفرق بين أعراض حساسية الربيع وأعراض فيروس كورونا:

1- أعراض حساسية الربيع

  • العطس
  • سيلان الأنف
  • إحتقان الأنف
  • الشعور بحكة في الأنف وسقف الفم
  • الصداع
  • حمى عادية لدى البعض
  • ضغط الجيوب الأنفية
  • حكة العيون و”الرمد الربيعي”
  • الشعور بالإرهاق
  • إنتفاخ الجلد تحت العينين وظهوره باللون الأزرق

2- أعراض فيروس كورونا

  • حمى عالية
  • قشعريرة
  • فقدان حاسة الشم لدى البعض
  • العطس
  • صداع حاد
  • سعال جاف
  • إلتهاب الحلق
  • ضيق في التنفس
  • مشاكل في الجهاز الهضمي
  • التهاب رئوي
  • فشل كلوي ينتهي بالموت

فإذا كنت ممن يعانون من أعراض حساسية الربيع عليك الإنتباه جيداً قبل ذهابك وتعرضك للهلع وإجراء فحص فيروس كورونا المستجد، وعليك تجنب التعرّض لمسببات الحساسية، وتناول أدوية مضادة لحساسية هذا الموسم.

وعليك إتباع الإرشادات والنصائح للوقاية من فيروس كورونا، كالحفاظ على مسافة أمان بين الآخرين وإرتداء القفازات والكمامات، إضافة الى غسل اليدين لمدة 20 ثانية قبل وبعد الخروج من المنزل.

السابق
الدولار يتخطى عتبة الـ 3300 ليرة.. كم بلغ سعر الصرف اليوم؟
التالي
تقارير دولية: رعب الانهيار في سوريا إذا تفشى كورونا!