مرة جديدة «الثنائي الشيعي» يقمع الأفران.. والأخيرة تتراجع عن إذلال اللبناني بالرغيف!

إن الخبز المصنوع من دقيق القمح والذي يمتلئ بالنشاء يمكن أن يتعرض للرطوبة، لذا يجب حفظ الخبز في مكان بعيدٍ عن أشعة الشمس كي لا يتعرض للتعفن.
اعلان

في 24 شباط الماضي وقبل استفحال ازمة “كورونا” في لبنان، وبعد تمرد نقيب الافران السابق كاظم ابراهيم وسيره بالاضراب المفتوح حتى رفع سعر ربطة الخبز بسبب الخسائر المزعومة لهذا القطاع وبسبب عدم تأمين الدولار لاستيراد الطحين، تدخل “حزب الله” و”حركة امل” ومنعا بالقوة الاضراب بعد نزول الشيعة في الضاحية والجنوب الى الشارع والتظاهر ضد الافران، وتم التراجع عن الاضراب واستقال ابراهيم لاحقاً.

تراجع تحت الضغط مرة جديدة

ومنذ يومين اعلنت النقابة نفسها وعلى لسان نقيبها الجديد علي ابراهيم انه توقفت عن تسليم الخبز وتوزيعها في المناطق وتكتفي بالبيع داخل الصالات وبعد سعيها الى اذلال اللبنانيين بالرغيف ولا سيما في الارياف والمحجورين في منازلهم بسبب الكورونا والتعبئة العامة، فصدر بيانان عن بلديتي الغبيري، والعباسية والمحسوبتين على “الثنائي” انها ستعاقب الافران ضمن نطاقها والتي لا تبيع الخبز حسب القوانين، أعلن اتحاد نقابات المخابز والافران في لبنان، “تعليق قراره بوقف توزيع الخبز على المناطق اللبنانية حتى إشعار آخر”.

إقرأ أيضاً: جمهور «حزب الله» إتَّهم حركة أمل بالفساد فكَذَّبته عقارات وفيق صفا و نجله

وجاء في بيان الاتحاد: “منذ اعلان اتحاد نقابات المخابز والافران في لبنان التوقف عن توزيع الخبز على المناطق اللبنانية كافة، كثرت الاتصالات والتدخلات من جهات وهيئات سياسية ونقابية واجتماعية لمعالجة أزمة الخبز.
ونزولا عند رغبة هذه الجهات والهيئات وتمنياتها على الاتحاد بضرورة تأجيل تنفيذ قراره هذا ريثما تنتهي الاجتماعات مع وزارة الاقتصاد والتجارة، قرر الاتحاد تعليق قراره بوقف توزيع الخبز على المناطق اللبنانية حتى إشعار آخر”.

السابق
بعد الإنتقادات الروسية اللاذعة للأسد.. ظريف في دمشق لنجدة حليف طهران!
التالي
بعد هجومه الصاعق على العهد ودياب..جنبلاط يتراجع للتهدئة!