أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 16 نيسان 2020

عناوين واسرار الصحف
اعلان

النهار

عُلم أنّ رئيس حزب ونائباً زار رئيس الحكومة اول من امس والتقاه مطولاً وكان موضوع التعيينات ملفاً أساسياً في لقائهما، وهذا ما أثار ريبة خصومه وفتح خط التصعيد السياسي.

توالت الاتصالات في الأيام الماضية بين زعيم سياسي ومرجع حكومي على خلفية ما تقوم به الحكومة، واتُّفق على التواصل والتنسيق للمواجهة معاً.

سبب ضعف الاقبال على المستشفيات في ظل الكورونا وارتفاع اسعار الادوات والادوية المستوردة قيام ادارات مستشفيات كبرى باقفال طبقات منها لتخفيف الاعباء في المرحلة الحالية.

الجمهورية


نُقل عن أحد المسؤولين إمتعاضه من الأداء الحكومي وقال: فليشكروا كورونا فلولاه لكانت الحكومة في خبر كان.

لاحظت أوساط سياسية أن كثيرين ممّن يُمنّون النفس بمقعد نيابي يستغلون أزمة كورونا لتقديم مساعدات غذائية تؤمّن لهم دعاية إعلامية وسياسية مجانية.

عبّر أحد الوزراء عن إمتعاضه من قيام وزير سابق بمفاوضات تعني وزارته في المرحلة الراهنة بحجة أن هناك تعهدات سابقة لا يمكن تجاهلها.

اللواء

يشكو موظفون من تنظيم محاضر ضبط، بسبب الخروج إلى العمل، ولا سيما في المصارف، التي استثنيت بقرار من مجلس الوزراء من الإقفال، على أن يهتم بالإجراءات، الوزير المعني، ولكن التعليمات للدوريات إما لم تصل أو…؟

خلافاً لما تردّد، فإن مؤسسة سياحية عربية، أبلغت الوزارة المعنية أنها علقت العمل في الفندق الذي تملكه لمدة شهرين، بما في ذلك رواتب الأجراء والمستخدمين.

تمرّ العلاقة بجفاء بين مسؤول كبير وموظف نقدي كبير، على خلفيات تاريخية وربما سياسية!

نداء الوطن

أكدت أوساط ديبلوماسية ليل أمس وفاة لبنانيين اثنين من أبناء الجالية في إحدى الدول الأوروبية نتيجة إصابتهما بفيروس كورونا.

علّقت شخصية سياسية مخضرمة على زيارة الرئيس دياب للرئيس الحص بالقول: “بيخلق من الشبه أربعين” نموذجان حكوميان لمدرسة واحدة عنوانها “لا تعمل لا تخطئ”.

يؤكد وزير الاتصالات طلال حواط في مجالسه أنه بات مقتنعاً بأنّه لا مفر من المضي قدماً في استرداد إدارة قطاع الخلوي.

الأنباء

عُلِم أن نائباً من تيار سياسي بات على تباين تام مع مسؤولي التيار في منطقته.

يسعى فريق سياسي حاكم إلى حرف النظر عن فشل الحكومة، عبر دفع حلفاء له إلى إشعال سجالات داخل بيئة الحزب الأبزر في المعارضة.

البناء

قالت مصادر مالية إن ثلاث خطوات محورية غابت عن الخطة الحكومية المالية هي الالتزام بخفض الاستيراد من 20 مليار $ إلى 10 مليارات عبر إجراءات جمركية وضريبية وتخصيص قروض بالليرة اللبنانية وبفائدة 1% بما يعادل مليار دولار سنوياً للمشاريع الزراعية والصناعات المرتبطة بها والبديلة للاستيراد وهيكلة القطاع العقاري الحكومي والخاص بما يؤمن ما يعادل مليار دولار سنوياً.

كشفت مصادر صحية عالمية أن 90% من المعدات والأدوية التي يتم التعامل فيها تجارياً بين الدول في مواجهة كورونا هي ذات منشأ صناعي صيني ولو كانت بأسماء صناعية أوروبية أو أميركية. وقالت إن نصف المختبرات والمعامل الخاصة بالأدوية واللقاحات للشركات العالمية موجود في الصين.

السابق
تفاصيل تُنشر للمرة الأولى حول عملية جديدة يابوس..ولهذه الأسباب يُعتِمّ «حزب الله»!
التالي
مخاوف في لبنان.. عدد اصابات «كورونا» لا يعكس واقع الوباء!