بالفيديو: أمن الجنوب الإجتماعي في الواجهة..سرقتان خلال 12 ساعة: ليلية من الجدار ونهارية من الباب!

سرقة

في اقل من 12 ساعة وقعت حادثتا سرقة في منطقة الجنوب وفي مكانين لا يبعدان جغرافياً عن بعضهما البعض الا بضعة كيلومترات.

وتعكس هاتان الحادثتان خطورة ما وصلت اليه الامور الاجتماعية والمعيشية في الجنوب والذي كان يعد منطقة آمنة نسبياً نظراً للاجراءات الامنية الكبيرة المتخذة لحماية تحركات “اليونيفل”. كما تعكس ان العصابات باتت تلجأ الى المرافق التي تحتوي على “الكاش” كالصيدليات والتعاونيات بعد ان كانت المصارف هدفاً لها ولكن مع “شح” الاموال تغيرت الوجهة!

تعاونية “التوفير”

الحادثة الاولى هي اقدام مجهول عند الساعة الواحدة من بعد منتصف ليل امس على كسر جدار من ناحية الارض الزراعية لتعاونية “التوفير” التي يملكها آل بيطار ولها اكثر من 15 فرعاً في الجنوب ولبنان.

وفي معلومات خاصة لـ”جنوبية” ان السارق كان لديه صورة واضحة عن الاستهلاكية وتفاصيلها الجغرافية من الداخل ولا سيما مكتب الادارة والخزنة وصولاً الى معرفته ان المال كان موجوداً ولم يرحل كل يوم كالعادة وانه رقم كبير نسبياً ما يقارب الـ100 مليون ليرة.

وترجح مصادر امنية ان يكون للسارق معاونين من الداخل موظف او عامل متواجد بشكل دائم في الداخل ويعرف التفاصيل كافة.

إقرأ أيضاً: عدوى عائلية بـ«كورونا» في بشري: إصابتان جديدتان..والمجموع 54 حالة!

اسلوب كسر الجدار والدخول من مكان بعيد من الانظار، هو مبتكر نسبياً ولم تحصل حادثة مماثلة، الا منذ فترة عندما دخل سارقون الى محل للصيرفة من جدار مواجه لارض زراعية بجانب فرن شمسين على طريق البص – صور.

ويذكر ان آل بيطار قد تعرضوا للسرقة ايضاً، في بيروت في مكاتب الشركة الرئيسية منذ مدة ايضاً.

سرقة في الزرارية

وفي حادثة سطو ثانية ولكن في وضح النهار، اقدم شخصان على الدخول إلى محل المواطن علي هاني صالح، لبيع هواتف خلوية في وسط بلدة الزرارية وكانت في داخله خطيبة صالح، فهدداها وسرقا محفظتها التي كانت تحتوي على بطاقات مسبقة الدفع، تقدر قيمتها بحوالي ثلاثة ملايين ليرة، ثم فرا إلى جهة مجهولة على متن سيارة من نوع مرسيدس 230 لون كحلي.

فيديو موثق عن كيفية خلع الخزنة من قبل السارق في تعاونية توفير العباسية—#لبنان #جنوبية #janoubia

Gepostet von ‎Janoubia جنوبية‎ am Samstag, 11. April 2020

السابق
عدوى عائلية بـ«كورونا» في بشري: إصابتان جديدتان..والمجموع 54 حالة!
التالي
السيد علي الأمين.. الشاهد على إستشهاد محمد باقر الصدر (2): إفراج واعتقال ولقاء.. وهذا ما قاله الشهيد؟