بالفيديو: صرخة مغترب جنوبي..«التكيت» متوفر عند الانتخابات فقط وأخلاقكم لا تشبه علياً ولا المسيح!

صرخة الغضب “الكوروني” تتفاعل ولا سيما ضد احزاب السلطة في ظل التنكيل والاستتثمار بالويلات والمصائب التي جرها الفيروس الخبيث على لبنان معيشياً واجتماعياً واقتصادياً واغترابياً، ترتفع وتنبىء بثورة جياع حقيقية مجبولة بالغضب والحنق من هذه السلطة وهذه الاحزاب ترى في اللبنانيين المقيمين والمغتربين اكياس رمل وحجارة في مشاريعها الانتخابية والسياسية وبازارات التحكم بالطوائف والمذاهب للبيع والشراء عند اللزوم.

وفي هذا الفيديو يشرح مغترب جنوبي في صرخة غضب تحت عنوان “طفح الكيل” ماذا يحدث مع المغترب اللبناني والجنوبي وكيف تنهال تذاكر السفر او “التيكت” عليه عند الانتخابات واليوم يتبرأ الجميع ولا سيما “الثنائي الشيعي” من مسؤولية العودة الكاملة والكريمة للمغتربين فلا يكفي المطالبة الكلامية، في المقابل يدفع العائد ثمن تيكت الطائرة 4 او 5 اضعاف فأين هذا التبني وهذه المطالبة.

إقرأ أيضاً: بعد تعميمي سلامة.. الدولار مستمر بالتحليق!

ويقول المغترب ان امه مريضة ولا يمكنه ان يعود الى لبنان لرؤيتها لانه لا يملك هذا المبلغ وما يفعله اهل السلطة بالمغتربين لا يشبه اخلاق علي بن ابي وطالب ولا المسيح ابن مريم.

وينتقد توزيع الاعاشات وكيس الرز والعدس والكمامات والتي عليها اعلام الاحزاب والتي انتشرت منذ ايام في سباق “كوروني” وحزبي بين الثنائي والاحزاب الاخرى على مراكز الحجر الصحي و”جحافل” الجيوش الصحية غير المدربة والجاهزة لـ”كورونا”. ويسأل هل سنأكل اعلامكم عندما نجوع؟

صرخة من القلب بعنوان #طفح_الكيل للشاب مغترب

صرخة من القلب بعنوان #طفح_الكيل للشاب مغترب ..#جنوبية #لبنان #janoubia #كورونا

Gepostet von ‎Janoubia جنوبية‎ am Samstag, 4. April 2020
السابق
بعد تعميمي سلامة.. الدولار مستمر بالتحليق!
التالي
التعليم تحت نوافذ المنازل.. مدرس أميركي يتحدى كورونا!