ملك تايلاند يعزل نفسه في فندق بألمانيا إلى جانب 20 امرأة!

ملك تايلاند

كلّ على طريقته، هذا ما يبدو عليه حال الزعماء الذين يسعون إلى عزل أنفسهم خوف الإصابة بفيروس “كورونا” بعدما حالت أسوار القصور عن حجب الفيروس من بلوغ البلاط الملكي والقاعات الرئاسية.

وفي أغرب طرق العزل قام ملك تايلاند، مها فاجيرالونكورن، بعزل نفسه خارج حدود بلاده في أحد أفضل وأشهر فنادق مدينة ارميش بارتنكيرشن الألمانية، للوقاية من فيروس كورونا المستجد الذي تفشى في العديد من الدول حول العالم. 

ووفقاً لما ذكرته تقارير إخبارية، فإن الملك لا يقيم بمفرده في الفندق الفاخر، حيث ترافقه حاشية كبيرة تضم عدداً من النساء؛ 20 محظية، إلى جانب الخدم.

وأشارت التقارير إلى أن ملك تايلاند حجز فندق غراند زوننبيخيل، ذي النجوم الأربعة بالكامل، بعدما حصل على تصريح خاص من مجلس المقاطعة الألمانية.

إقرأ أيضاً: الكوكب يحجر نفسه.. إغلاق أقدم حديقة حيوانات في العالم!

وبحسب ما أعلنه الناطق باسم مجلس المنطقة المحلية، فقد صدرت تعليمات بإغلاق كل الفنادق في المنطقة، لمنع انتشار فيروس كورونا القاتل، حيث استُثنى من هذا الفندق الذي تم فيه عزل الملك التايلاندي البالغ من العمر 64 عاماً. 

وفي سياق متصل، فقد ذكرت التقارير أن الاحتجاجات قد تصاعدت في تايلاند بسبب هذه التصرفات المثيرة للجدل وغياب ملكهم خارج البلاد، خاصة وأن بلاده تواجه تفشي فيروس كورونا مثلها مثل باقي العالم.

وانتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ بعنوان لماذا نحتاج إلى ملك، والذي تمت مشاركته باللغة التايلاندية أكثر من مليون مرة، وذلك بعدما كشف ناشط تايلاندي عن الجولات الترفيهية التي يقوم بها الملك.

وأضافت التقارير أن الملك مها فاجيرالونكورن لم يشاهد علناً في تايلاند منذ شباط الماضي، مشيرة إلى أن يقضي معظم وقته في ألمانيا.

السابق
«الإشتراكي» ينبّه من انفجار اجتماعي!
التالي
ما جمعته «حرب تموز» تفرقه «كورونا شباط»!