ترهيب الإعلاميين مستمر وائل ضو يهدد رمزي عزام فجراً..«إعلاميون من اجل الحرية» يستنكر!

الاعلامي رمزي عزام

مع إستقواء السلطة على الثورة والثوار أخيراً، بات التهديد الامني والاعتداء على الاعلاميين ايضاَ من سمات هذه الحكومة وتحت جنح “كورونا” تبرر لنفسها القيام بالمحظورات.

وفي جديد الاستقواء على الاعلاميين وترهيبهم وتهديدهم تهديد ناشر ومالك مجلة الخيال وائل ضو المقرب من الحزب ” التقدمي الاشتراكي”، بتهديد الإعلامي رمزي عزام فجر اليوم الاحد والتحريض عليه في المؤسسة الإعلامية التي يعمل فيها، وذلك بسبب آراء أدلى بها عزام بصفته الشخصية، تتعلق بسجال اعلامي متوتر وحساس يتعلق بآداء بعض الاعلاميين.

ادانة وملاحقة قضائية

ودانت مبادرة “اعلاميون من أجل الحرية” هذا التهديد الذي تخطى كل الأصول، والذي يقع تحت طائلة المسؤولية القانونية، وتؤكد أن القضاء وتحديداً محكمة المطبوعات، وحده بناء لدعوى المتضرر، الذي يفصل في أي موقف يصدر عبر وسائل التواصل يتعلق بالشأن العام.

إقرأ أيضاً: حاربوا «كورونا» بالوعي والبقاء في المنزل.. فيديو توعوي لـ«أمن الدولة»!

واعتبرت المبادرة ان “التهديد الذي بادر إليه السيد ضو بعيد الثالثة والنصف فجر اليوم الاحد هو اعتداء موصوف على حرية الزميل رمزي عزام، وهو يندرج في خانة الترهيب والتحريض، ونعلن التضامن الكامل مع عزام مؤكدين على حقه في اتخاذ كل الإجراءات، التي تكفل حماية حقه في التعبير، سواء في لبنان،أم في البلد الذي حصل فيه التهديد،ولنا الثقة بأن الأسرة الإعلامية التي ينتمي لها الزميل عزام، كما سائر الزملاء الإعلاميين سيكونون إلى جانبه رفضاً لهذا الاعتداء السافر”.

السابق
إسبانيا ثاني دولة منكوبة في العالم بعد إيطاليا..وفيات«كورونا» تتجاوز الـ6528!
التالي
إعتقال الناطق بإسم ثوّار حلبا.. وغاضبون يقطعون الطريق!