«كورونا» يودي بحياة طبيب لبناني في فرنسا.. اول من تصدّى لمواجهة الفيروس!

طبيب لبناني فرنسا وفاة كورونا

تلاحق المصائب اللبنانيين في بلدان الاغتراب، وفيما يواصل وباء “كورونا” حصد آلاف الأرواح حول العالم، توفي الطبيب اللبناني سامي عبد الرضا في فرنسا إثر اصابته بفيروس كورونا.

اقرأ أيضاً: ما حقيقة التوقّعات بارتفاع عدد مصابي «كورونا» في لبنان الى 5 آلاف؟

وعبد الرضا (63 عامًّا)، طبيب قلب، وابن بلدة قانا شرق صور، كان من اوائل الاطباء الذين هبوا للتصدي لهذا الفيروس في فرنسا، وكان يعمل في مستشفى لعلاج مرضى الكورونا.

وذكر موقع “Le Parisien 95 – Val d’Oise”، أنّ سبب وفاة عبد الرضا هو اصابته بفيروس “كورونا”، بالاضافة لكونه مريض قلب”.

السابق
كيف علّق باسيل على اتصال بن زايد بالأسد؟
التالي
بسبب «كورونا» مصير العام الدراسي على المحكّ: هل تلغى الامتحانات الرسمية؟