محامية التيار البرتقالي «تهزء من المقدسات».. وغضب في دار الفتوى!

مي خريش

تستمر نائب رئيس التيار الوطني الحر للشؤون السياسية المحامية مي خريش بإثارة البلبة واللعب على وتر الطائفية الى أن نشرت أمس تغريدة أشعلت موقع “تويتر” وأثارت ردود فعل غاضبة، ليتقدم المواطن أحمد المصري بإخبار أمام النيابة العامة التمييزية ضد خريش اليوم الخميس، بجرم إثارة الفتنة والإستهزاء بالمقدسات، طالبا توقيفها والتحقيق معها والادعاء عليها بجرم المواد 417 و457 عقوبات، وإحالتها على القضاء الجزائي المختص وإنزال أشد العقوبات في حقها.

إقرأ أيضاً: «حزب الله» ينتهج لعبة إذلال الناس بحجّة «كورونا».. وبيئته تنتفض: لا تنخدعوا!

يأتي هذا الإخبار على خلفية تغريدة كتبتها خريش على حسابها على “تويتر” تدعو فيها الى قراءة كتاب “les derniers jours de Muhammed” آخر أيام النبي محمد، وهو المؤلف الذي جرى منعه في كثير من الدول العربية والإسلامية جراء تعرضه لشخصية الرسول، ما شكل دعوة لإثارة الفتنة والإستهزاء بالمقدسات.

دار الفتوى يُعلّق

من جهته، علّقت دار الفتوى، في بيان، عن “أسفها وشجبها للدعوة التي وجهتها احدى السيدات التابعة لتيار سياسي في لبنان لقراءة كتاب فيه إساءة لخاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم”، مستغربة هذا “الترويج الناتج عن خلفيات فكرية خطيرة على السلم الأهلي والعيش المشترك”.

وطالبت دار الفتوى “الجهات المختصة في الدولة بوضع حد لمثل هذه الأمور التي فيها التجديف والمخالفة للأصول التي يرعاها الدستور اللبناني، ولسد باب الذرائع من حصول فتنة بين اللبنانيين”. وأكدت “أن التعرض للأنبياء ورسالاتهم أمر مرفوض ومدان ومعيب في الإسلام، كما يدينه العقل السليم والفطرة الإنسانية السليمة، فالاعتذار واجب وأدا لأي فتنة قد تنتج عن هذا الحدث”.

السابق
«أمن الدولة» يُطبق على صرّاف في بعلبك.. يُخالف التسعيرة الرسمية للدولار!
التالي
ميسي في الحجر الصحي أيضاً ويتبرع بمليون يورو.. كورونا في عقر نادي برشلونة!