لا يمكنك البقاء دون ديليفري.. إليك إرشادات الوقاية الواجب اتباعها!

ديلفري خدمة
اعلان

تعتمد معظم دول العالم التي تحمل قاعدة بيانات واسعة وشبكة اتصالات قوية من خدمة “التوصيل إلى المنزل” ويشكل التسوق عن طريق الإنترنت سوق جديد للسلع في العالم أخذت أهميته تزيد في السنوات الأخيرة بشكل مطرد، حيث يمكن للشخص الحصول على ما يريد حتى باب بيته.

لكن ذلك اصطدم أحياناً بثقافة الشارع المحلي في البلاد العربية ولاسيما التي تتفوق فيها العادات الاستهلاكية للانتقاء والشراء على فكرة الطلب المنزلي. أما في زمن الكورونا ومع بقاء ملايين البشر في منازلهم وفرض حكومات دول عديدة على مواطنيها الالتزام بالحجر المنزلي، زاد الطلب على خدمة “الديليفري”، وهذا ما صنع تساؤلاً إذا كان الديلفري يساهم في نقل العدوى أم لا؟!

تقارير إخبارية في الولايات المتحدة أشارت إلى إن عمال الدليفري أبدوا مخاوفهم من إصابتهم بكورونا، خاصة وهم يتنقلون بين العديد من الأماكن والعملاء يومياً.

إقرأ أيضاً: حفاظاً على صحتك.. تجنب لمس وجهك عبر هذه الطرق!

هذا إلى جانب أن العديد من الشركات لم تزود عمالها بوسائل وقائية مثل معقم اليدين، واكتفت بنصحهم بغسل أيديهم بالماء والصابون، مع أن تنقلهم المستمر باستخدام الدراجات النارية أو السيارات يزيد من حاجتهم إلى استخدام معقمات اليدين.

فيما قالت شركات أخرى أنها زودت عمال التوصيل لديها بكمامات، خاصة لهؤلاء الذين يذهبون بطلبيات إلى منشآت طبية أو دور رعاية المسنين.

وأشارت التقارير إلى أن الخوف لا يقتصر على عمال الدليفري فقط، فالزبائن خائفون بدورهم من انتقال عدوى الفيروس إليهم إذا استلموا طلبات من الخارج، وهو ما جعل بعض الخبراء ينصحون بضرورة اختيار المطاعم المناسبة قبل التعامل معها.

إرشادات هامة

  • أوضح الخبراء أن المطاعم ملزمة بإجراءات صحية صارمة، قبل حتى أن ينتشر فيروس كورونا.
  • يجب على الزبون تحديد المطعم الذي يثق في جودته واحترامه للمعايير الصحية.
  • تجنب الملامسة بقدر الإمكان عند استلام طلبات التوصيل.
  • اللجوء إلى الدفع الإلكتروني وعدم السداد نقداً إلا في حالات الضرورة.
  • ضرورة التخلص من الأكياس التي أتى بها الطعام.
  • غسل اليدين بشكل جيد، وذلك لأن فيروس كورونا قادر على التنقل عبر الأسطح التي لمسها عامل التوصيل أثناء إحضاره الطعام.
السابق
«الكورونا» يتسلل الى العائلة الملكية.. ويستهدف الأمير تشارلز!
التالي
لمواجهة «كورونا».. جهاز لبناني لإنعاش المرضى!