قنبلة بيولوجية من نوع آخر.. مباراة بين إسبانيا وإيطاليا حضرها أربعون ألف متفرج!

فالنسيا اتلانتا

كارثة قد تفجع كرة القدم في مهدها بعدما تحدث عمدة إقليم في إيطاليا عن مباراة فريق أتالانتا الإيطالي وضيفه فالنسيا الإسباني، في ذهاب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا «تشامبيونزليج» واصفاً إياها بـ«القنبلة البيولوجية»؛ بسبب الأنباء التي تتحدث عن كونها سبباً في انتشار فيروس كورونا بالبلاد.

وفاز أتالانتا على فالنسيا ذهاباً بنتيجة 4-1، يوم 19 شباط الماضي، على ملعب سان سيرو بمدينة ميلانو في إقليم لومبارديا شمال البلاد، قبل أن يكرر فوزه إياباً، بنتيجة 4-3، في إسبانيا.

ونقلت صحيفة «ماركا» الإسبانية عن جيورجيو جوري، قوله: «في وقتها لم نعرف ماذا يحدث.. أول مريض تم تسجيله في إيطاليا كان يوم 23 شباط، وإذا كان الفيروس ينتقل في وقت المباراة يوم 19 شباط، فمن الممكن أن يكون قد أصيب 40 ألفاً في هذه الليلة فقط.. الكثيرون شاهدوا المباراة معاً».

ومن جانبه، قال أليخاندرو جوميز قائد فريق أتالانتا، إنه يشعر بالقلق إزاء احتمالات أن تكون مباراة فريقه مع فالنسيا قد ساهمت في تزايد انتشار العدوى.

إقرأ أيضاً: من أجل منافسة عادلة.. اليابان توافق على تأجيل الأولمبياد إلى صيف 2021

وقال جوميز، خلال مقابلة مع صحيفة «أوليه» الرياضية الأرجنتينية: «خوض المباراتين كان أمراً مفزعاً».

وأضاف: «أعتقد أن الوضع الحالي في بيرجامو، التي تعد من أكثر المناطق تأثراً في إيطاليا، يعود إلى حقيقة أن لديها أحد أفضل المستشفيات في لومبارديا؛ حيث يأتي الكثيرون للعلاج هنا، ولكن ربما أيضًا بسبب مباراتنا أمام فالنسيا».

وأوضح أنه وزملاءه يشعرون بالقلق إزاء العدوى، بعد أن ثبتت إصابة أكثر من ثلث اللاعبين وأعضاء الأجهزة في فالنسيا؛ حيث أعلن النادي الإسباني إصابة 35% من العاملين لديه بالفيروس.

وتعد إيطاليا هي أكثر الدول الأوروبية المتضررة من وباء كورونا، ووصل عدد وفياتها إلى 6 آلاف و820 حتى أمس الثلاثاء، وهو الأعلى في العالم. أما منطقة بيرجامو الأكثر تضررًا في البلاد فسجلت 6 آلاف و728 حالة إصابة.

السابق
محاسن «كورونا».. صفر حوادث سير في لبنان!
التالي
في الكويت.. اشتباه بـ 5 حالات «كورونا» بين العائدين من لبنان!