«كورونا» يتمدد في إيطاليا..5 آلاف وفاة وإجراءات اقتصادية مؤلمة!

كورونا يفتك بالايطاليين

الصورة مأساوية في ايطاليا بفعل استفحال فيروس “كورونا” في الشعب الايطالي وخصوصاً منطقة لومبارديا شمال البلاد والتي سجلت فيها اكبر عدد الاصابات والوفيات.

ومع تخطّي حصيلة الوفيات من جراء وباء “كورونا” في إيطاليا خمسة آلاف شخص، 800 منهم قضوا في الساعات الأربع والعشرين الماضية في حصيلة يومية غير مسبوقة في البلاد، تكون ايطاليا الدولة الاكثر تضرراً على الاطلاق في العالم حتى الىن من الفيروس، في وقت اتخذت فيه الحكومة إجراءات جديدة للحد من تفشي الوباء.

وأحصت السلطات الايطالية، 6557 اصابة جديدة بالوباء في عدد قياسي آخر يثير القلق.

إقرأ أيضاً: بالفيديو: رسالة من فابريغاس الى اللبنانيين.. ما علاقة الشاورما!

وسجل العدد الأكبر من الوفيات (546) في منطقة لومبارديا  (شمال)، إضافة إلى نحو نصف المصابين الجدد.

إجراءات إقتصادية

وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، ليل السبت الأحد، وقف “كلّ الأنشطة الإنتاجيّة” التي لا تُعتبر ضروريّة بالنسبة إلى تأمين السلع الأساسيّة للسكّان.

وقال إنّ الحكومة قرّرت “إغلاق كلّ الأنشطة الإنتاجيّة” التي لا تُعتبر “ضروريّة ومهمّة وحيويّة”، في خطوة إضافيّة تأتي في إطار التدابير المتّخذة في محاولة للقضاء على فيروس كورونا المستجدّ.

 وأضاف أن الصيدليات ومحال السوبر ماركت ومخازن المواد الغذائية والخدمات البريدية والمالية والتأمين والنقل ستُواصل عملها.

وقال “نحن نُبطئ المحرّك الإنتاجيّ للبلاد، لكنّنا لا نوقِفه”، واصفًا هذه الخطوة بأنّها “ليست سهلة”.

أخطر أزمة منذ الحرب الثانية

وتابع كونتي “لا يمكننا إخفاء الحقيقة الموجودة أمامنا كل يوم. إنّها أخطر أزمة تشهدها البلاد منذ الحرب العالمية الثانية”.

وأردف “التدابير المعتمدة ستأخذ بعض الوقت قبل أن تظهر نتائجها. يجب أن نُواصل احترام كلّ هذه القواعد بصبر وثقة. إنّها قاسية، أنا أعلم ذلك. لكن ليس لدينا بديل. علينا أن نُقاوم، إنها الطريقة الوحيدة لحماية أنفسنا ومَن نحبّ”.

وطلبت السلطات المحلية من رئيس الوزراء إقرار “تدابير قسرية بشكل أوسع” وفرض “قيود جديدة” تكون أشد من منع التجمعات وأكثر صرامة من تلك المفروضة على التنقلات منذ 10 مارس.

السابق
«التيار الوطني» يعارض تسليم الجيش زمام المبادرة.. وتوجه لخطة أمنية شاملة
التالي
الكارثة تعصف بأوروبا..السيناريو الإيطالي المرعب على الخط في 4 دول!