قضية الفاخوري تابع.. المحكمة العسكرية «كبش فداء» والعميد عبدالله يستقيل!

اعلان

بعد فضيحة اطلاق سراح العميل الاسرائيلي عامر الفاخوري، من قبل المحكمة العسكرية، يبدو انه تم تحميل وزر هذه القضية للعميد الركن حسن عبدالله الذي أعلن استقالته اليوم، بعدما تنصّل الجميع من القرار المخزي.

وفيما كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مساء أمس المستور، بعدما تشكر الحكومة اللبنانية على تعاونها في ملف اطلاق سراح الفاخوري، أعلن رئيس المحكمة العسكرية العميد الركن حسين عبدالله صباح اليوم، استقالته، في محاولة لحرف الأنظار على تواطؤ الجميع وفي مقدمهم “حزب الله”، في وقت لا يوجد عاقل يصدق انه يمكن لهذا القرار ان يصدر بدون علم “حزب الله” او حتى موافقته، علما ان منصب رئاسة المحكمة العسكرية من نصيب الثنائي الشيعي في لعبة المحاصصة، ما يعني ان العميد عبدالله لم يطبق سوى أوامر رؤسائه.

إقرأ أيضاً: هل يصدق اللبنانيون ان المحكمة العسكرية عاندت «حزب الله» واطلقت سراح العميل الفاخوري؟

وقال عبدالله: احتراماً لقسمي وشرفي العسكري، أتنحّى عن رئاسة المحكمة العسكرية التي يساوي فيها تطبيق القانون إفلات عميل، ألم أسير، تخوين قاضٍ”.

وكان العميد عبدالله قدم إستقالته الخطية الى قائد الجيش اليوم من رئاسة المحكمة. 

السابق
ترشيح الزرفي لرئاسة الحكومة يصطدم بمحور إيران في العراق
التالي
«لعبة سياسية».. مسؤول أميركي يكشف المستور: هكذا استغل «البعض» قضية الفاخوري!