الموسم الرمضاني في مهب الريح.. «الثقافة» تجيز التصوير والمنتجون خائفون

نادين سيرين تيم

على إثر قرار إيقاف شركات الإنتاج الدرامية عن التصوير، تعطلت حركة تصوير المسلسلات المتوقع عرضها في موسم رمضان القادم والمدرجة على قائمة قنوات فضائية الغالبية منها عربية وفق عقود تجارية تلزم الشركة بتسليم الحلقات في موعد معين، إلا أن أزمة “كورونا” دفعت بمنتجين للاتصال بوزير الثقافة اللبناني عباس مرتضى ومناشدته السماح للشركات بالعمل مجدداً.

فاستجاب الوزير للمناشدات وأصدر يوم قرار السماح للشركات باستئناف التصوير مع مراعاة أخذ الاحتياطات اللازمة للسلامة والوقاية الصحية لكافة أفراد العمل،لكن ذلك قوبل بموجة غضب من ناشطين اعتبروا القرار استهتار بمصير العاملين في هذا القطاع الحيوي نظراً لاحتشاد عدد كبير من الفنيين في لوكيشن التصوير وعملهم المتكامل بحيث يصعب التخفيف من عدد العاملين في المكان.

إقرأ أيضاً: محققة «البروفيسور» تنضم لقائمة النجوم المصابين بالكورونا

فقد كشفت “إيغل فيلمز” أن الكاميرات لن تدور في كواليس المسلسلات قبل إتضاح الصورة. مع العلم أن الشركة كانت قد بدأت سابقاً بتصوير عدة مسلسلات لموسم رمضان المقبل في عدة دول عربية كان حصة لبنان منها ثلاثة هي “دانتيل” و “أولاد آدم” و “دفعة بيروت، ، شركة iseemedia من ناحيتها لن تكمل التصوير خلال الأيام المقبلة وفي عهدتها مسلسلي “الساحر” و”النحات”، في حين لم يتضح قرار شركة “الصباح” والتي تنجز في لبنان مجموعة مسلسلات هي “أسود فاتح” “الهيبة” “من الآخر” “2020” و “نساء من ذهب”.

ونظراً لاقتراب حلول شهر شعبان والدخول في الأيام الثلاثين الأخيرة قبل الموسم الرمضاني، هل يتمكن فيروس كورونا من تعطيل دراما هذا العام خاصة مع توقف سوق الإعلانات وتأخر العملية التسويقية؟!

السابق
بشرى سارة.. مبادرة من «الفا» و«تاتش» في عيد الأمهات!
التالي
سطو مسلح في الروشة.. سقوط قتيل وجرح آخر!