أهل إدلب إلى العالم: نحن نعاني «الحجِر» منذ تسع سنوات!

كفرنبل
حصار أطبقه النظام السوري على المدن الثائرة استمر لسنوات حمل في قسوته تعطيلاً للحياة الطبيعية، فكيف تعبَ العالم من أسبوع "حجر صحي" فقط!

في ظل الوضع المعقد الذي تشهده مدينة إدلب، وكثرة الانباء المغلوطة حول واقع تواجد القوات الروسية والتركية على الأرض، حيث يستمر النظام في قصفه لأحياء في المدينة رغم اتفاق الهدنة الي وقع بين الجانبين الروسي والتركي في موسكو، من ناحية ثانية وردت أنباء عن انسحاب القوات التركية من نقاط مراقبتها ليعود الجيش التركي وينفي اليوم أي انسحاب من خطوط الاتفاق.

وسط ذلك ينشغل العالم بأجمعه عن وضع إدلب بعدما كان التدخل التركي في سوريا هو الملف الأسخن عربياً قبل شهر ونشأت بذور تحالف عربي جديد يضم مصر والإمارات وحكومة حفتر لمواجهة التدخل التركي ودعم النظام في وجه مطامع أردوغان، لكن ذلك ذهب عن صدارة نشرات الأخبار في ظل تعطل السفر وتوقف الكوكب عن نشاطه إثر انتشار الفيروس في كل مكان.

إقرأ أيضاً: اللوموند الفرنسية: في وقت يكافح العالم بأسره كورونا.. نظام الأسد يخفي الحقيقة!

بالمقابل أرسل الائتلاف الوطني المعارض رسالة إلى الأمين العام للمتحدة يطالبه فيها بالضغط على النظام للإفراج عن المعتقلين جاء ذلك بعد بيان أصدرته اللجنة الحقوقية في هيئة التفاوض والمكلفة بملف المعتقلين كشفت فيها عن قلقها المتنامي من وضع السجون والمعتقلات السورية وطالبت الجهات الدولية بالتدخل لإجبار النظام على فتح السجون أمام الجهات الدولية المختصة لمعاينة الاوضاع الصحية للمعتقلين وآلية تنظيفها.

وفي إدلب رفع أهالي بلدة كفرنبل التي تنازعت عليها قوات النظام والمعارضة الشهر الفائت لافتة كتب عليها: “أيها العالم الذي أتعبه أسبوع من الحجر.. تذكروا من يعانيه منذ تسع سنوات”.

هذا ويظهر العجز السياسي عن إيجاد حل في سوريا ضمن الظروف المعقدة التي يعيشها العالم والطريق الوعر في الانتخابات الأميركية مع بدء تطبيق قانون قيصر في حزيران المقبل، والتمدد الروسي مع تمكن بوتين من السيطرة على القرار السيادي السوري بالكامل.

السابق
ممثلة أمريكية تتحدى ترامب بعد وصفه «الكورونا» بالفيروس الصيني!
التالي
هل أصيب رئيس بلدية طرابلس بالكورونا؟