رئيس جمعية المصارف يوجه رسالة للسياسيين.. لعدم التدخل في العمل المصرفي!

جمعية المصارف

إستفاق رئيس جمعية المصارف متأخراً اليوم الأربعاء، على أهمية حياد القطاع المصرفي في لبنان عن الطبقة السياسية، بعد السياسيات المصرفية الفاشلة المهندسة من قبل حاكم مصرف لبنان شريك الطبقة السياسية الحاكمة منذ التسعينات، والتي أودت بالإقتصاد اللبناني الى الهلاك ووصل الى ما وصل عليه من إنهيار.

إقرأ أيضاً: بعد قرار الاغلاق.. اخذ وردّ بين جمعية المصارف ووزير المال!

إذ  رأى رئيس جمعية المصارف الدكتور سليم صفير، في تصريح لصحيفة “الفاينانشل تايمز”، بحسب بيان صادر عن مكتبه الاعلامي، انه “من الأفضل الا يتدخل السياسيون في العمل المصرفي وليكن ذلك من مسؤولية مصرف لبنان وليس السياسيين”.

واشار الى ان “السندات الحكومية بالعملات الأجنبية لدى المصارف كانت المصدر الوحيد للحصول على النقد الأجنبي فيما يواجه القطاع شحا بالسيولة، فالمصارف في لبنان استهلكت كل ودائعها لدى المصارف المراسلة وكانت بالتالي مجبرة على بيع سنداتها”.

وألقى صفير “اللوم على القطاع العام وسوء ادارته التي أوصلت البلاد إلى أزمة نقدية” مشددا على ان “عمليات بيع السندات بالعملات الأجنبية بأسعار منخفضة كانت مكلفة جدا على القطاع المصرفي”.

السابق
الحريري يحذّر من «عدو البشرية».. علينا التنفيذ!
التالي
غداً.. خطة لإطلاق سراح المساجين الموقوفين إحتياطياً!