«كورونا» يحاصر العالم.. متى ينحسر؟

كورونا فيروس
اعلان

في وقت يواصل فيروس “كورونا” انتشاره حول العالم، حاصد المزيد من الضحايا رجح الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم أمس، أن ينحسر وباء كورونا (كوفيد 19) في شهري يوليو أو أغسطس المقبلين، في حال سارت الأمور على النحو المتوقع، لكن عددا من الباحثين ردُوا على هذا “التقدير الزمني” وقالوا إن التحسن يرتبط بجملة من الشروط.

وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز”، فإن العلماء يستبعدون تطوير لقاح ضد الفيروس عما قريب، ويوضحون أن الأمر قد يستوجب عاما أو مدة تصل إلى 18 شهرا، رغم بدء مركز بحوث أميركي في إجراء التجارب على أول لقاح محتمل ضد كورونا.

اقرأ أيضاً: نقص كبير بالمعدات.. فحص «كورونا» يتم في حال الضرورة حصراً ولبنان يستنجد بفرنسا!

وبما أن تطوير اللقاح سيحتاج إلى هذه المدة الطويلة، فإن الوباء سيظل تهديدا محدقا بدول العالم حتى سنة 2021، لكن الفيروس قد ينحسر في حال اتخذت إجراءات صارمة وناجعة لأجل الحد من انتشاره.

وقال الباحث المختص في الأمراض المعدية بجامعة يال الأميركية، نيكولاس كريسكاريس، إن انحسار الوباء يعتمد على مدى تحركنا والإجراءات التي نتخذها، أي أن تطويق المرض يتوقف بالأساس على امتثالنا للإرشادات الصحية مثل التباعد الاجتماعي والحرص على النظافة.

وتقول الباحثة في الأمراض المعدية بجامعة جون هوبكنز، مورغان كاتز، إنه في حال تم التقيد بالتباعد الاجتماعي وتفادي الاختلاط والاكتظاظ لأجل تطويق العدوى، ربما ينحسر الفيروس في غضون شهرين، أي حوالى شهر مايو، وقبل الموعد الذي حدده ترامب في يوليو وأغسطس “هذا هو أملي”.

ويسند الباحثون الأميركيون في وضع هذه التقديرات إلى ما وقع في الصين، حيث ظهر المرض لأول مرة، أواخر العام الماضي، ثم استشرى ليصيب أكثر من 183 ألف شخص بينما أودى بحياة أزيد من 7 آلاف.

السابق
نقص كبير بالمعدات.. فحص «كورونا» يتم في حال الضرورة حصراً ولبنان يستنجد بفرنسا!
التالي
أزمة المستشفيات وفحوصات «كورونا» تتنقل من البقاع إلى الجنوب..والهلع يتصاعد!