بسمة وهبي تهاجم أنغام: الجمهور لن يصدّقك إذا لم تطبقي كلام أغنياتك!

انغام

لايزال نبأ انفصال الفنانة المصرية أنغام حديث مواقع التواصل الاجتماعي رغم تزامنه مع تفشي مرض الكورونا في المنطقة العربية. إلا أن النفي الذي قاله زوج أنغام الموسيقي أحمد إبراهيم وتأكيد والدها لموقع “مصراوي” أعاد موضوع الانفصال إلى الواجهة ودفع بالإعلامية بسمة وهبة الجدل في برنامجها “كل يوم” والذي استحدثت فيه فقرة جديدة بعنوان “شكة دبوس”، إلى انتقاد أنغام دون ذكرا اسمها بشكل مباشر.

حيث قالت بسمة وهبية عن أنغام أن مشوارها كبير وكما كان مليئاً بالأغنيات الجيدة كان مليئاً بالأزمات، وسر هذه الأزمات هو الأنانية، والمقربون منها عانوا من هذه الأنانية.

إقرأ أيضاً: في 2020 المزيد من المفاجآت: أنغام و «طلاق» جديد!

وأضافت، أنها في كل مرة تحقق نجاحاً جديداً يقول الجمهور إنها مسنودة على نجاحها وستحافظ على مشوارها من دون مشاكل، لكن كل فترة تقع في نفس القصة، قصة الاستهتار بالمشاعر والعلاقات السريعة، وكل مرة زواجة سريعة تبدأ بسرعة وصدمة لجمهورها؛ وتنتهي بنفس السرعة والصدمة، وفي كل مرة هناك طرف ثالث، بيت وزوجة وأطفال يدفعون الثمن.

وتابعت في هجومها قائلة: “أنه في الجلسات الخاصة يتمنى الجميع أن تطبق كلمات أغانيها ونصائحها للعشاق، لكن هذا لا يحدث” خاصة أن أنغام معروفة بغنائها للمشاعر العاطفية والحديث عن حالات خاصة في الحب ظهرت بشكل مكثف في ألبومها الأخير.

وكانت بسمة قد اختارت الحديث عن أنغام لأن ابنة الموسيقي محمد علي تعاكس بتصرفاتها ما تقدمه من أغنيات ورسائل اجتماعية بحسب بسمة وهو ما يدفع الجمهور إلى عدم تصديق أحاسيس أنغام في الغناء.

"شكة دبوس بسمة" لمطربة سر أزماتها الأنانية والزيجات السريعة

"شكة دبوس بسمة" لمطربة سر أزماتها الأنانية والزيجات السريعة#بسمة_وهبة#كل_يوم#ON

Gepostet von ‎برنامج كل يوم‎ am Mittwoch, 11. März 2020
السابق
غُرْبَةُ علي شريعتي… هائماً في صحراء الشريعة!
التالي
جريمة طعن في ساحة النور!