المهرجانات تسرق المطربين.. شيرين الضحية بعد محمد حماقي!

مهرجانات

رغم الجماهيرية الكبيرة التي حظيت بها أغنية “بنت الجيران”عربياً إلا أن قسم كبير من الجمهور لم يكن يعلم أن لحن الأغنية مأخوذ من أغنية “حاجة مستخبية” للفنان المصري محمد حماقي، وكان قد طرحها خلال ألبومه الأخير.

ومع ذلك لم يطالب حماقي بإزالة الأغنية من اليوتيوب خاصة بعد اعتراف المغنيين الجدد لبنت الجيران أنهما اقتبسا اللحن من أغنية حماقي، لكن بوادر أزمة جديدة ظهرت مع سرقة أخرى لإحدى أهم أغنيات الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب “كتر خيري”، ليضع على لحنها ثلاثة من مطربي المهرجانات أصواتهم.

إقرأ أيضاً: بنت الجيران في «لهون وبس».. موسيقى المهرجانات وصلت بيروت!

فقد طرح مطرب المهرجانات حمو بيكا، مهرجاناً جديداً اسمه “دلقوا الخمرة”، يغنى فيه بصحبة مطربين من مطربي المهرجانات، وبمجرد طرح المهرجان اكتشف العديد من جمهور شيرين أن لحن الأغنية يتشابه إلى حد كبير مع ألحان أغنيتها “كتر خيري” والتي غنتها عام 2012.

وهذا يفتح الباب على خلاف متواصل بين الفنانيين الشعبيين بأسلوبهم الجديد المعروف بـ”مطربي المهرجانات” وبين المطربين الذين بدأت أغنياتهم تتعرض لموجات تعديل بشكل يحرف من لحن الأغنية الأصلية ويتكئ على حرفة صناعتها بإعادة تقديمها بطريقة تثير الانقسام في الشارع.

فما زال الموسيقيون المختصون يجدون في نمط المهرجانات حالة نمو غير طبيعية من الموسيقى الشعبية لعدم اعتمادها على الأرشيف الموسيقي المصري الثري وعبر اعتمادها على الموسيقى الإلكترونية فقط.

السابق
ما صحة تمديد وزارة التربية العطلة بسبب الكورونا؟
التالي
الكورونا يُصيب ممرضة.. اليكم تفاصيل الإصابات الجديدة في مستشفى المعونات!