لا تأكيدات على إصابة البابا بـ«كورونا».. يعاني من برد ويرتاح!

بعد تردد اخبار عن إصابة بابا الفاتيكان فرانسيس واثنين من مساعديه بفيروس “كورونا”، لا يزال الغموض يلف حالة البابا الصحية رغم ظهوره الاخير وهو يسعل ويعاني من انسداد الانف وهو امر اقلق كل المتابعين.

وصباح اليوم، ظهر البابا فرانسيس، للمرة الأولى أمام الآلاف من الناس في ميدان القديس بطرس منذ مرضه وانتشار شائعات بإصابته بفيروس “كورونا”.

وكان الباب قد غاب عن الظهور أمام العامة منذ 4 أيام، بسبب ما وصفه الفاتيكان بأنه “مرض بسيط”، ولكن ​تقارير​ أشارت إلى أنه جاء بعد مواساته ولقائه عدد من مصابي “كورونا”، وظهر بعدها عليه علامات التعب الشديد حيث كان يسعل ويعطس باستمرار.

إقرأ أيضاً: آخر مستجدات «كورونا»..الصين وإيران أكبر المنكوبين وتمدد عالمي للفيروس!

كما رفض المتحدث باسم الفاتيكان حينها التعليق عما إذا كان البابا قد خضع لاختبار “كورونا” من عدمه.

يعاني من برد

و أعلن البابا فرنسيس أن البرد الذي يعاني منه سيجبره على التغيب عن رياضة روحية بمناسبة الصوم المبارك تدوم لمدة أسبوع كامل مع كبار المسؤولين في الفاتيكان التي كان من المقرر أن تبدأ في وقت لاحق من اليوم.

وقال: “لسوء الحظ سوف يجبرني البرد على عدم المشاركة هذا العام في الإجازة. سأتبع التأملات من هنا.”

وجاء اعلان البابا المفاجئ أمام حشود الشعبية في ساحة القديس بطرس في أول ظهور علني له منذ الأربعاء الماضي.

وهذه هي المرة الأولى التي يغيب فيها البابا فرانسيس عن الإجازة السنوية في جنوب روما منذ انتخابه في آذار 2013.

تجدر الاشارة الى أن البابا سعل مرات عدة أثناء إلقائه خطابه القصير يوم الأحد وبدا وكأنه يعاني من انسداد الأنف.

السابق
آخر مستجدات «كورونا»..الصين وإيران أكبر المنكوبين وتمدد عالمي للفيروس!
التالي
بالفيديو: «حزب الله» يُشيّع قتلاه التسعة من القصير الى الغبيري..نزيف الدماء مستمر!