دياب الى جولة عربية في 15 آذار..وخطة حكومية لشهرين

حسان دياب

مع رحيل وفد صندوق النقد الدولي الاستشاري والذي خصص لقاءاته الاخيرة مع المسؤولين للتشاور وإسداء النصح، لا تزال الوجهة الحكومية في ملف ديون لبنان ولا سيما “اليوروبوند” غير واضحة وسط تأكيدات ان الاسبوع المقبل سيكون حاسماً في هذا السياق.

وعلى صعيد الأزمات الأخرى، كشفت مصادر حكومية عبر “الأنباء” أن الحكومة وعدت صندوق النقد الدولي بتقديم خطتها بخصوص الإصلاحات ومستحقات اليوروبوند، وهي تميل إلى إعادة جدولة هذه المستحقات على أن يتم تقسيطها على دفعات، وأوضحت أن الحكومة ابلغت وفد صندوق النقد رأيها بهذا الموضوع نظرا للوضع الاقتصادي المتأزم من دون التوصل إلى حسم هذا الأمر معه.

إقرأ أيضاً: «كورونا» يشل لبنان.. والمطالبة بالإنتخابات المبكرة في غير توقيتها!

وأملت المصادر نفسها أن “تتمكن الحكومة من معالجة الوضع النقدي المأزوم في مهلة لا تتعدى الشهرين على أبعد تقدير حتى تتمكن من تنفيذ الإصلاحات المطلوبة، وهذا لن يتم إلا بإشراك الجميع بالحل، وحتماً سيكون هناك تضحية في مكان ما”. المصادر رفضت اتهام الحكومة بأنها تخضع لسيطرة حزب الله، وقالت: “ما تتخذه الحكومة من مواقف نابع من قناعاتها ومن مصلحة اللبنانيين”.

قطر والكويت

وقالت المصادر الحكومية إن رئيس الحكومة حسان دياب بصدد التحضير لجولة عربية قد تبدأ منتصف الشهر المقبل في قطر والكويت، من دون الكشف عما اذا كانت هذه الزيارات بطلب من دياب او تلبية لدعوات قد تلقاها. ولفتت المصادر الى تلقي الرئيس دياب دعوة لزيارة فرنسا أيضا، لكنها أوضحت انه “لن يزور اي بلد غربي قبل ان يزور الدول العربية وبالأخص الدول التي وقفت وما زالت الى جانب لبنان”.

السابق
«كورونا» يشل لبنان.. والمطالبة بالإنتخابات المبكرة في غير توقيتها!
التالي
الدفء يعود تدريجياً.. إنحسار مرتقب للمنخفض الجوي