طائرة ايرانية ثانية وصلت الى لبنان.. و«اسباب أمنية» تحول دون الالتزام بتوصيات «الصحة»!

طائرة ايرانية

على الرغم من تسجيل اول اصابة بفيروس “كورونا” في لبنان آتية من ايران، يوم الجمعة، لم تتخذ السلطات اللبنانية حتى الساعة قرارها بوقف جميع الرحلات الجوية من والى ايران خصوصا مع انتشار الفيروس في كافة المناطق الايرانية وارتفاع اعداد الوفيات والمصابين.

وقد وصلت الطائرة الايرانية الى مطار بيروت، صباح اليوم، وعلى متنها 215 شخصاً، ومن المقرر ان تصل طائرة ثانية عند السادسة مساء، وفيما اشير ان الاجراءات لنقل الركاب ستكون مختلفة هذه المرّة لمنع انتشار فيروس “كورونا”، افادت “ام تي في” ان “القيّمون في المطار لم يلتزموا بتوصية وزارة الصحة لناحية نقل ركاب الطائرة الايرانية بواسطة باص، وذلك “لاسباب امنية” .

إقرأ أيضاً: «كورونا» ينتشر.. اعلان اول اصابات في البحرين والكويت!

وأفيد سابقا ان المشهد اليوم سيكون مختلفا هذه المرة في المطار، حيث ان الطائرة الايرانية وضعت على مدرج بعيد وركابها لن يدخلوا إلى المطار، بل سيتم إرسال رجلي أمن إلى داخلها بعدما يكون قد تمّ تجهيزهما بالشكل اللازم، فيقومان بأخذ جوازات السفر وفحص الركاب والتأكد من حرارتهم، كما سيتولى باص مخصص نقل الركاب إلى الخارج.واشارت مراسلة الـmtv إلى ان “من ستظهر عليه علامات المرض سيتم إرساله إلى المستشفى فيما سيخضع الآخرون لحجر ذاتي في المنزل بحسب ما أوصى وزير الصحة”. كما لفتت إلى أن طائرة ثانية ستصل من إيران عند الـ6 عصرا وعلى متنها 200 راكب والإجراءات نفسها سيتم اتخاذها.

هذا وقال وزير الصحة حمد حسن بعد لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون ان “هناك منهجية مختلفة ستعتمد في الوزارة ونُفكّر ببعض الحلول من اجل مواجهة التحديات لاسيما وباء كورونا وانا اطمئن ان الاجراءات المتّبعة في المطار “مسؤولة” لضمان عدم انتشار الوباء”، مشيرا انه “سيتم عزل المُشتبه بإصابتهم بالكورونا واماكن خاصة شبيهة بمراكز كشفية”، مؤكدا ان “الخوف مشروع لكن الهلع الهستيري غير مقبول ونحن نتابع كل المسافرين الاتين من دول ينتشر فيها الوباء”.

السابق
بين «كورونا» قم و«تشيرنوبل» موسكو
التالي
اجراءات مختلفة.. هكذا سيتم التعامل مع ركاب الطائرة الايرانية!