ثوّار النبطية وكفررمان يُشاركون صيدا ثورتها.. «تسقط سلطة رأس المال»!

ثوار صيدا النبطية كفررمان
اعلان

بالرغم من مرور أكثر من أربعة أشهر على الثورة المطلبية التي إنطلقت في 17 تشرين أول، يستمر الثوّار بحاركهم السلمي في عدد من المناطق، ومنها الجنوبية، إذ أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” أن حراك مدينة صيدا نظم مسيرة مساء اليوم، ضمن سلسلة تحركاته الاحتجاجية “رفضا للغلاء المعيشي والسياسة الاقتصادية التى أوصلت المواطن الى فقدان سبل العيش الكريم”.

إقرأ أيضاً: بالرغم من شبح «الكورونا».. طرابلس تثور ضد حكومة دياب!

بدأ التحرك المسائي، بتجمع الناشطين عند ساحة تقاطع ايليا، رافعين الأعلام الوطنية، ومرددين هتافات منددة بالسياسات الطائفية والحزبية والمالية، ثم انطلقوا مع مجموعة من حراكي النبطية وكفررمان في مسيرة راجلة جابت شوارع المدينة، مرددين هتافات علت فيها عبارات “مع الفقر مع الجوع صار التغيير مشروع”، “الوطن للعمال تسقط سلطة راس المال”، و”لرد الأموال المنهوبة”. كما دعوا المواطنين الى “الخروج من منازلهم والمشاركة برفض الواقع المعاش لتحقيق مستقبل أفضل للجميع”. ثم عادت المسيرة أدراجها الى ساحة ايليا، وسط انتشار لعناصر من الجيش.

السابق
«لقاء التغيير».. إعلان سياسي «من أجل لبنان ديمقراطي في بيروت»
التالي
بعدما قتلت إسرائيل شاباً وسحبته بالجرّافة.. غزّة ترد بالصواريخ!