بعد معمعة تذاكر السفر.. هل يستقر الدولار على الـ2400؟

دولار

مع إقتراب موعد إستحقاق ديون لبنان بالعملة الصعبة (اليوروبوند)، وبعد “المعمعة” التي قامت بها شركة طيران الشرق الأوسط الـ”MEA” فيما يخص قرارها بدفع أسعار تذاكر السفر بالدولار فقط، وعودتها عنه لاحقاً، حلّق الدولار منذ يومين الى أن وصل أمس الى الـ2500 لدى بعض الصيارفة، فكم أصبح سعر الصرف اليوم؟

إقرأ أيضاً: بالفيديو: إشكال في الـ«MEA».. والسبب: «سعر الدولار»!

اليوم الثلاثاء، سجّل سعر صرف الدولار، لدى الصرافين، ما بين 2400 ليرة و2450 ليرة لبنانية للدولار الواحد، وفقاً لوسائل إعلامية، فيما بقي ثابتاً في المصارف على الـ1515 ليرة لبنانية.
فهل يستقر الدولار على الـ2400 ليرة أم سيتم السيطرة عليه في الأيام القادمة؟

في هذا اجاب، الخبير الاقتصادي ايلي يشوعي على سؤال عن سبب عدم تدخّل مصرف لبنان لتثبيت سعر صرف الدولار، أوضح يشوعي لصوت لبنان 100.5 أن “للبنك المركزي قدرة محدودة، متحدثا عن ثلاثة أسباب: عدم توافر الدولار، انعدام الثقة، ونشاط المضاربين في سوق القطع”.

كما أكّد يشوعي أنّ سعر صرف الدولار لن يكون له أي سقف، علماً أنّه تراوح بين 2400 و2500 في السوق الموازية أمس الاثنين.

وانتقد يشوعي طلب الحكومة مشورة البنك الدولي في مسألة الدين العام، معتبرا أن على “حكومة اختصاصيين أن تكون قادرة على معالجة مستحقاتها من الدين”، ومستبعدا خيار “إعادة الهيكلة لما يشكّله من خطر على السياسيين في لبنان لجهة كشف جميع أموالهم”.

السابق
المرجع الشيعي فاضل البديري: إيران لا تقيم أي وزن لقيم الشعب العراقي أو معتقداته
التالي
«فزّاعة» صندوق النقد «تُرعب»… «شياطين» الفساد!