في الذكرى الـ 15.. هكذا يستذكر السياسيون الشهيد رفيق الحريري!

في ذكرى استشهاده في الرابع عشر من شباط في كل عام، يبقى الرئيس الشهيد رفيق الحريري، الحاضر الغائب الذي كتب عن صفاته ومآثره الكثير.

دياب: لفت رئيس مجلس الوزراء ​حسان دياب​، في بيان أصدره لذكرى اغتيال رئيس ​الحكومة​ ​رفيق الحريري​، إلى أنّ “الذكرى الخامسة عشرة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري ورفاقه تأتي هذه السنة و​لبنان​ يمّر بمرحلة حسّاسة ويواجه تحدّيات خطيرة ماليًّا، اقتصاديًّا، اجتماعيًّا ومعيشيًّا”.

وركّز على أنّ “الحريري الّذي أطلق ورشة إعمار لبنان بعد الحرب، وأزال آثارها، نفتقد اليوم قوّة حضوره العربيّة والدوليّة من أجل إنقاذ لبنان من الأزمة الماليّة الحادّة المتراكمة”، مشدّدًا على أنّ “اغتيال الحريري شكّل اغتيالًا لأحلام اللبنانيين وجريمة كبرى بحقّ مستقبل لبنان الّذي أراده الحريري منارة في المنطقة والعالم”.

إقرأ أيضاً: هكذا علق دياب على ذكرى استشهاد الحريري!

الحسن: في ذكرى اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، غرّدت الوزيرة السابقة ريا الحسن على حسابها عبر “تويتر”، “من أقوال الرئيس الشهيد، ضحيت كثيراً وتنازلت كثيراً، كنت أفعل ذلك من أجل البلد”.
وكتبت الحسن، “هيدي هي الحريرية السياسية، وهيدا النهج اللي رح يبقى لانو ما بيعرف الا العلم والعمل والبناء والعطاء ولو عحساب التضحية بالذات”.
وختمت، ” الله يرحم الشهيد رفيق الحريري، حامل الامانة ونحنا مكملين المسيرة”.

سمير جعجع: في السياق غرّد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري كاتبا: 14 شباط فاتحة ثورة الأرز وشهادة مؤلمة ولكن مدوّية من أجل لبنان السيّد الحر المستقل… نواصل المسيرة ثورةً مستمرّة من أجل لبنان أولاً وأخيراً…

ميقاتي: خير ما يقال في ذكرى الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي كتب صفحة مشرقة في تاريخ لبنان هو ما قاله بنفسه “ما حدا اكبر من بلدو”

مروان حمادة: هذه المناسبة لا تعني الماضي فقط انما المستقبل ايضاً وبين روح الحريري والثورة في البلد شيء يجمع ولا يفرق

السابق
هكذا علق دياب على ذكرى استشهاد الحريري!
التالي
«نواب الأمة» عارها