ندفع أو لا ندفع.. هذا هو السؤال؟

جمعية المصارف
اعلان

سؤال هام ومحدد، هل أنت مع دفع المبالغ المستحقة على لبنان في الشهر المقبل أم لا؟ لم يقدم أي نائب أو مسؤول كتلة نيابية أو وزير إجابة على هذا السؤال!

السلطة الفاسدة

جميعهم لفوا وداروا وعرضوا استفسارات ولم يجرؤ أحد منهم على تقديم جواب، وكأن هذا السؤال أتى مفاجئاً وغير متوقع. هذا الموضوع مطروح منذ أشهر عدة وليس موضوعاً طارئاً، وهو موضوع هام وملح. ما هذا التخلف والجهل لدرجة الهبل الذي تتحلى به سلطتنا الفاسدة!

اقرأ أيضاً: القرار لم يحسم بشأن «اليوروبوندز».. وزني: القرار ليس سهلاً!

وحدها جمعية المصارف عارفة شو بدها وأين مصلحتها أما الباقين فهم كارثة عالوطن ومجرد أدوات أو شركاء مع المصارف.

السابق
القرار لم يحسم بشأن «اليوروبوندز».. وزني: القرار ليس سهلاً!
التالي
جديد قضية الأموال المنهوبة: هكذا تم سحب 15 مليار دولار من المصارف!