قوى الأمن تنعى شهيدها الرائد جلال شريف

قوى الامن الداخلي

شهد مخفر الأوزاعي اليوم، جريمة مروعة بعدما اقدم المدعو حسن الحسين ، وهو مسلح، على اقتحام مخفر فصيلة الاوزاعي حيث ‏شقيقه موقوف، وعمد الى إطلاق النار ما أدى الى استشهاد آمر الفصيلة النقيب جلال شريف ‏وأحد العسكريين بعد نقلهما الى المستشفى.

وقد نعت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، الرائد الشهيد جلال شريف الذي قضى شهيداً اثناء قيامه بواجبه كآمر لفصيلة الاوزاعي نتيجة لإطلاق النار عليه من قبل المدعو حسن الحسين (لبناني)، كما أصيب المعاونان أولان زياد العطار -اصابته خطرة- وعلي امهز، والتحقيق جار بإشراف القضاء المختص.

إقرأ أيضاً: بالصورة.. القاضي جرمانوس على دراجة نارية في الأوزاعي!

وفي ما يلي نبذة عن حياته ومراحل خدمته العسكرية في سلك قوى الأمن:

  • الرتبة والاسم والشهرة: الرائد الشهيد جلال شريف
  • اسم الاب: العميد في الجيش اللبناني علي شريف
  • اسم الوالدة: زينب شريف
  • تاريخ الولادة ومكانها: 19/11/1989 اليمونة / بعلبك
  • لوضع العائلي: متأهل، ولديه ولدان (يانا خمس سنوات، وعلي سنتان ونصف)
  • دخل السلك بتاريخ 16/10/2007 وتدرج في الرتب حتى رتبة نقيب.
  • رقي إلى رتبة رائد بعد الاستشهاد.
  • خدم في عدة مراكز هي: كلية الضباط / المعهد – مفرزة سير بيروت الأولى – فصيلة الحدث / تولى الإشراف المباشر على مركز المعاينة الميكانيكية في الحدث – مفرزة طوارئ الضاحية – المجموعة الأمنية في الضاحية الجنوبية – آمر فصيلة الأوزاعي.
  • منح الاوسمة التالية: وسام الحرب – وسام الجرحى – وسام الأرز الوطني برتبة فارس – وسام الاستحقاق اللبناني من الدرجة الثالثة – مدالية الأمن الداخلي – مدالية الجدارة.
  • حائز على تنويه مدير عام قوى الامن الداخلي.
السابق
هكذا علق وزير الداخلية على جريمة الاوزاعي!
التالي
حضروا الجلسة وحجبوا الثقة.. تعرفوا عليهم!