قرار مفاجئ.. القاضي جرمانوس يُنهي خدماته والسبب!

بيتر جرمانوس

في خطوة مفاجئة وهي الأولى من نوعها أعلن مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس، عبر الوكالة الوطنية الرسمية، انه قرر تقديم طلب إنهاء خدماته لوزيرة العدل ماري كلود نجم الثلثاء المقبل “لاسباب محض عائلية”.ويبدو أن قرار القاضي جرمانوس نهائي ولا عودة عنه.

يأتي قرار جرمانوس في وقت ينصرف مجلس القضاء الاعلى إلى وضع مشروع التشكيلات القضائية والتداول بغير إسم جرمانوس إلى مركز مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية . ويتداول في الاروقة بحسب “النهار” ان “التيار الوطني الحر” الذي كان داعماً وصول القاضي جرمانوس إلى هذا المنصب المهم الذي تمتد صلاحيته على كل الاراضي اللبنانية قد تبدًل موقفه اليوم. اذ وقع توتر في العلاقة بين جانب من الاجهزة الامنية وبينه في أعقاب فتح ملفات تولاها فرع المعلومات في قوى الامن الداخلي تناولته وتلا ذلك إقدامه على الادعاء على جهاز أمني تابع لقوى الامن الداخلي، وما إستتبع ذلك من تردي العلاقة بينه وبين تيار “المستقبل” وتسميته بالاسم مرتين من الرئيس السابق للحكومة سعد الحريري في تصريحات إعلامية.

إقرأ أيضاً: القاضي جرمانوس مجددا: محاكمة العجوز انتهاك كيدي لحقوق الانسان والحريات

ويبدو أن علاقته بالتيار الحر كانت سيئة في الفترة الاخيرة لاسباب غير معروفة . ومعروف أن النيابة العامة العسكرية بشخص القاضي جرمانوس لم تلاحق أي من الناشطين الثوار. ويبدو أن القشة التي قصمت ظهر البعير هو عقد المجلس الاعلى للدفاع إجتماعاً أمس وعدم دعوة مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية إلى هذا الاجتماع في حين أن كل الاجهزة الامنية تعمل باشارته.

وينتظر قبول طلب القاضي جرمانوس لانهاء خدماته وتعيين مفوض حكومة بديل. ويتردد غير إسم ليتولى هذا المركز، بينهم إسم القاضي كلود غانم مساعد مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية حالياً. 

السابق
واشنطن واثقة بخوض حكومة حسان دياب مفاوضات الحدود مع إسرائيل
التالي
«كُسرت الجرّة».. لا عونيون في «بيت الوسط» يوم 14 شباط!