هل جرى تهديد الحريري فحضرت كتلته جلسة الموازنة؟

فاجأت كتلة المستقبل اللبنانيين بتأمين النصاب وحضور جلسة مجلس النواب التي أقرت فيها الموازنة قبل نيل حكومة حسان دياب الثقة.

أكد أحد مواقع التواصل الاجتماعي نقلا عن مصدر سياسي رفيع، أن “حضور كتلة المستقبل الجلسة النيابية التي جرى فيها إقرار الموزنة جاء بعد تهديد مباشر وصل صباح اليوم الى رئيس الحكومة السابق سعد الحريري بفتح ملفات الفساد لبعض المقربين منه، وعلى رأسهم نادر الحريري وجهاد العرب وغطاس خوري، وعلى أثره قرر الرئيس الحريري مشاركة كتلته في جلسة الموازنة بعد تأكيدات عن المقاطعة”.

اقرأ أيضاً: دمغة «حزب الله» و«نظام الأسد» على «حكومة لبنان»

إقرار الموازنة

وأقر مجلس النواب موازنة العام 2020 بموافقة 49 نائبا ومعارضة 13 وامتناع 8 نواب، وذلك بعد ان أمنّت كتلة “المستقبل” النصاب التي قررت الحضور في الدقائق الأخيرة، على شرط الحصول على إقرار من رئيس الحكومة حسان دياب بتبنّي الموازنة، وطرح مسألة دستورية الجلسة، وهذا ما عبّر عنه باسم الكتلة النائب سمير الجسر، الذي دخل في مناظرة قانونية مع رئيس مجلس النواب نبيه برّي، الذي استعان بالمادة 64 من الدستور لتثبيت دستورية الجلسة.

أقر مجلس النواب موازنة العام 2020 بموافقة 49 نائباً ومعارضة 13 وامتناع 8 نواب، وذلك بعد أن أمنّت كتلة “المستقبل” النصاب

وطلبت النائبة بهيّة الحريري من دياب الإجابة على موقف حكومته من الموازنة المطروحة، فأجاب: “لو كان موقفنا عدم تبني الموازنة لما كنّا حضرنا”.

السابق
موازنة 2020 أقرّت.. بأغلبية 49 صوتًا
التالي
بعد الانتقادات.. «المستقبل» يوضح سبب مشاركته في جلسة الموازنة!