جبق ليس أفضل ما سبق!

جميل جبق

شكر وتقدير!

يتوجه ناشطو الممانعة على السوشال ميديا بعد تشكيل حكومة حسان دياب بالشكر والتقدير عبر “بوستات” لوزير الصحة السابق الدكتور جميل جبق على “إنجازاته العظيمة” التي قام بها في خلال المدة الزمنية القياسية التي تولّى بها وزارة الصحة، مع أنه لم يفعل شيئاً مثله مثل من سبقه، ولا يزال لبنان البلد الذي يموت مرضاه على أبواب المستشفيات.

اقرأ أيضاً: مستشفى جزين يلفظ أنفاسه الأخيرة..

أين الإنجازات؟

غريب هذا الشكر، وعلى ماذا، هل لأنه نفذ وعود ضمان الشيخوخة، علماً أن قانون “الشيخوخة” مطروح منذ أمد بعيد ويلزمه فقط دفعة بسيطة ليُقرّ في مجلس النواب. ماذا فعل لمستشفى جزين الحكومي وهو الوحيد في المنطقة، والذي ينازع التوقف، وهو عاجز عن تقديم خدماته الصحية لأهالي المنطقة، ناهيك عن عجز إدارته عن تأمين الرواتب لموظفي المستشفى، وهو متجه نحو الإقفال.

ماذا فعل جبق لفضيحة مستشفى الفنار للأمراض العصبية في المروانية؟

ماذا فعل معالي الوزير السابق لمستشفى صيدا الحكومي والذي يستشري فيها الفساد، إضافة إلى أن وضع المستشفى يراوح مكانه وأن مستقبله مجهول، لا بل أكثر من ذلك فقد وصف معاليه في 13 كانون الأول 2019 الموظفين بأنهم من “الغوغائيين”.

ماذا فعل لمستشفى رفيق الحريري الحكومي في بيروت، علماً بأنها تعاني من نقص بالآلات الطبية إن لم يكن  بالعدمية، ناهيك عن عدم قبض الموظفين رواتبهم، وهي مهددة بالإقفال، علماً أن معاليه عندما تولى حقيبة الصحة في تصريح له بتاريخ 20 آذار 2019 قال: “سنحقق حلم الرئيس الشهيد رفيق الحريري بجعل المستشفى واجهة نموذجية لبنانية وعربية”.

اقرأ أيضاً: من ينقذ مستشفى صيدا الحكومي؟

ماذا فعل جبق لفضيحة مستشفى الفنار للأمراض العصبية في المروانية، والذي اكتشف فيها المصائب والويلات، والسؤال الأهم ما هو مصير المرضى الذين كانوا فيه.

الإنجاز الوحيد الذي قام به معالي الوزير هو استعراض بروباغندي على معظم المستشفيات، والتصريحات المدوية فيها.  وهذه “تويتات” الشكر لمعاليه:

https://twitter.com/Naji91069243/status/1220600148398673920
https://twitter.com/newjabha1/status/1219872055220482050
السابق
معين شريف في دعم الأسد.. من الغناء إلى الجبهات العسكرية!
التالي
أمسية تفاعلية مميزة لـ «DPNA» على مسرح إشبيليا