«حراك بعلبك» ينفي زيارته وزير الصحة: «الثورة مستمر»

بعلبك

غضب حاد يسيطر على “ثوار بعلبك” بعد تولي حمد حسن وزارة الصحة، هو نفسه الذي وصف ثورة لبنان المطلبية بالحراك الأسود. فبعد تكذيبه من قبل الثوار في بعلبك بعد إدعائه مساعدتهم، جدد الحراك رفضه لحسن في بيان صادر عنه، وجاء فيه التالي:

إقرأ أيضاً: ثوّار بعلبك يكذّبون وزير الصحة: «عمل على التجييش الطائفي وهاجم الثوّار»!

“ان حراك بعلبك ينفي نفيا قاطعا ان يكون وفد ممثلا لحراك بعلبك قد قام بزيارة للدكتور حمد حسن وتهنئته بتعيينه وزيرا للصحة.

ان اي زيارة تمت هي بأسمائهم الشخصية ولا يحق لأحد مهما علا شأنه ان يتكلم او يمثل الثوار.

في الوقت نفسه حيث كان الثوار يتعرضون لهجوم على خيمتهم لإحراقها بمن فيها مما أدى الى سقوط جريح إفتدى نفسه امام الثوار الثائر البطل مصطفى جمال الدين.

الثورة مستمرة ومطالبنا واضحة”.

السابق
أنها حكومة «حزب الله»: ماذا لو لم ترفضها واشنطن؟
التالي
بيان عن ثوّار طرابلس حول الحكومة.. هذا ما جاء فيه