بعد تقاعس أهل السلطة.. الملف اللبناني على طاولة «خبراء الأمم»‎!

الامم المتحدة
اعلان

فيما بلغت درجة التأزم في لبنان المالية والاقتصادية والاجتماعية الى مستويات خطيرة وغير مسبوقة، على ضوء التحركات الاحتجاجية والمطلبية التي اتخذت منحا تصاعديا بسبب المواجهات بين المتظاهرين والقوى الأمنية، لا تزال السلطة السياسية تصرّ على تجاهل مطالب الناس وتدارك خطورة الأوضاع.

وفي وقت أثبت أهل الحكم أمام العالم أجمع أنهم ليسوا أهلاً للحكم، انتقل ملف لبنان ليحط رحاله على طاولة ‏‏”خبراء الأمم المتحدة”، إذ ذكرت “نداء الوطن” أن اجتماعاً عقد أمس الأول في نيويورك على مستوى الخبراء ‏بين الأمانة العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن بدعوة من مكتب الشؤون السياسية المختص بالشرق الأوسط في ‏الأمم المتحدة، وكان موضوعه حصراً تدارس ملف التظاهرات الشعبية في لبنان إضافة إلى العراق وإيران‎.‎

إقرأ أيضاً: محامون يواجهون قمع المظاهرات.. دعاوى قضائية بحق مسؤولين أمنيين وسياسيين!

‎وإذ أفادت المعطيات المتوافرة حول الاجتماع أنّ موسكو لم تكن متحمسة لانعقاده باعتباره “تدخلاً في الشؤون ‏الداخلية للدول”، لا يزال التكتم يحيط بما خرج به الخبراء من خلاصات إزاء الوضع اللبناني، علماً أنّ هكذا ‏اجتماعات إنما تكون مخصصة للتداول في الملفات التي يعقدها خبراء أمميون مع آخرين ممثلين لأعضاء مجلس ‏الأمن بمن فيهم الدول الخمس دائمة العضوية للتداول في “مواضيع هامة لكنها ليست مطروحة بعد على طاولة ‏مجلس الأمن” تمهيداً لرفع تقرير بذلك إلى الأمانة العامة للأمم المتحدة‎.‎

السابق
محامون يواجهون قمع المظاهرات.. دعاوى قضائية بحق مسؤولين أمنيين وسياسيين!
التالي
التأليف في «مهب الريح»: بري يتراجع ويضع الاتصالات في عهدة «حزب الله»!