بالفيديو.. خطة أمنية مشتركة بين «المكافحة» والجيش تُنهي الإشتباكات في وسط بيروت

وسط بيروت

بعد ساعات على الإشتباكات بين عناصر مكافحة الشغب ومتظاهرين في وسط بيروت، إستطاعت قوى مكافحة الشغب وبخطة أمنيّة مُحكمة، بمؤازرة عناصر من الجيش اللبناني، تفريق المتحجين في وسط بيروت، وفض الإعتصام عند مدخل مجلس النواب.

إقرأ أيضاً: لليوم الثاني على التوالي.. جرحى ومواجهات عنيفة ببيروت!

وتوجّهت القوى الأمنية نحو المتظاهرين، وأبعدتهم بالكامل عن مبنى النهار باتجاه منطقة الصيفي وبيت الكتائب المركزي. وإلى هناك، تراجع المحتجون وتوزعوا في الأطراف الخلفيّة لساحة الشهداء، جراء عملية التمشيط التي قام بها عناصر مكافحة الشغب بمؤزارة الجيش، واستخدامها القنابل المسيلة للدموع بشكل كثيف لتفريق المحتجين.

وأدت هذه العمليّة المشتركة بين القوى الأمنية والجيش على تقليص عدد المتظاهرين في الساحة، الذين دخل عددٌ منهم إلى بيت الكتائب المركزي للإحتماء من الأمطار الغزيرة. في غضون ذلك، أقفلت قوات من الجيش والقوى الامنية جميع المفارق المؤدية الى وسط بيروت لا سيما من الطريق البحرية، ما ادى ايضاً الى انسحاب المحتجين من الساحات.

القوى الأمنية تبعد المتظاهرين من محيط مدخل مجلس النواب

Gepostet von Mohammad El Jannoun am Sonntag, 19. Januar 2020
السابق
المنتفضون.. «الزوج المخدوع» لسلطة لا تطيق نفسها!
التالي
بعد الهدوء في وسط بيروت.. محتجون يقطعون الطريق شمالاً