دياب صامد في وجه الضغوط.. لن يتنازل عن معاييره في التأليف!

حسان دياب
اعلان

في ظل الحديث المتنامي عن ضغوط سياسية هائلة يتعرض لها الرئيس المكلف حسان دياب ومنها محاولات لرفع عدد الوزراء الى 20 أو 24 وزيراً بدلاً من 18 الامر الذي يضع دياب في تجاذب مع “التيار الوطني الحر” ورئيس مجلس النواب نبيه بري اللذين يدفعان نحو رفع عدد الوزراء، عممت مصادر قريبة من دياب لأكثر من وسيلة إعلامية، أنه متمسّك بالإطار العام الذي حدّده لتشكيل الحكومة، والمعايير التي وضعها لاختيار الوزراء، وأنه لن يتساهل في التزام هذه الضوابط.

وقالت إن دياب، “انطلاقاً من تمسّكه بصلاحياته الدستورية كرئيس مكلّف، يرفض اعتماد النهج القديم في تشكيل الحكومة، سواء كان واضحاً أو مستتراً، لأنه يصرّ على أن تكون الحكومة تتمتّع بصدقية وتشكّل صدمة إيجابية، فتحظى بثقة اللبنانيين أولاً، وبترحيب عربي ودولي ثانياً “.

إقرأ أيضاً: الأكثرية أسيرة المحاصصة.. 48 ساعة لجلاء الموقف: حكومة او لا حكومة!

وشدّدت المصادر على “أن أي محاولة لتشويه صورة التشكيلة الحكومية ستؤدي إلى إضعاف قدرتها على التصدّي للكارثة الاقتصادية والمالية والاجتماعية التي يواجهها لبنان، مع ما يعني ذلك من تداعيات خطيرة على كل المستويات”.

ولاحظت “أن القفز فوق انتفاضة اللبنانيين التي انطلقت في 17 تشرين الأول 2019 هو تجاهل للوقائع وجهل للواقع، والرئيس المكلّف لن يقبل بإدارة الظهر لها أو تمييع مطالب اللبنانيين الذين يعبّرون عن غضب صادق مما وصلت إليه أحوال وطنهم “.

السابق
الأكثرية أسيرة المحاصصة.. 48 ساعة لجلاء الموقف: حكومة او لا حكومة!
التالي
عُقد بــ«الكيلو» أمام دياب.. و«التيار» يُصر على 7 حقائب وزارية!