بالصور والفيديو.. ليلة مشحونة وسط بيروت: قنابل مسيلة للدموع وحرق خيم وجرحى بالعشرات!

وسط بيروت
اعلان

في “سبت الغضب”، تحوّل وسط العاصمة بيروت الى ساحة معركة بكل ما للكلمة من معنى، اذ اندلعت المواجهات بين مجموعة من المحتجين والقوى الأمنية، بعد أن وصلت التظاهرات التي انطلقت من عدد من المناطق اللبنانية باتجاه وسط بيروت لتتحول عند أحد مداخل ساحة النجمة لناحية البلدية الى مواجهات عنيفة مع قوى مكافحة الشغب، والتي بدأت بعد ان حاول عدد من المحتجين الى تجاوز الاسلاط الشائكة للدخول الى محيط المجلس.

واندلعت مواجهات في محيط مجلس النواب في وسط بيروت بين القوى الامنية والمحتجين الذين قاموا برمي الحجارة والمفرقعات والاشجار باتجاه القوى الامنية التي ردت بخراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع.

الى ذلك تصاعدت وتيرة المواجهات مع اقدام عنصر من حرس المجلس على احراق خيم المتظاهرين في محيط العزارية وسط بيروت.

إقرأ أيضا: بالفيديو.. احتدام المواجهات في وسط بيروت: اطلاق وابلا من القنابل المسيلة للدموع!

وفي التفاصيل، عمد شبان إلى إطلاق مفرقعات نارية بشكل كثيف، إضافة إلى قنبلة مولوتوف، محتمين بواجهة زجاجية انتزعوها من أحد المحال، وبأغصان اقتلعوها من معظم الأشجار في المكان، فيما ردت القوى الأمنية بالقاء وابلا من القنابل المسيلة للدموع، وبخراطيم المياه التي ساهت بتراجع المتظاهرين قليلا عن مدخل البرلمان، بحسب “الوكالة الوطنية للإعلام”.

وأعلن الصليب الأحمر عن نقل أكثر من ٤٠ جريحًا حتى الساعة إلى المستشفيات وأكثر من ٦٠ إصابة تمّ إسعافها في وسط بيروت.

ورأى الأمين العام للصليب الأحمر جورج كتانة في حديث للـLBCI أن الاصابات قد تزداد مع الوقت، اثر القاء الحجارة والاصابة بضيق التنفس.  

وعلى اثر المواجهات التي حصلت في ساحتي النجمة والشهداء بدأ المصابون بالوصول الى بيت الكتائب المركزي في الصيفي حيث قدمت اليهم الاسعافات الاولية قبل ان ينقلهم الصليب الأحمر اللبناني الى المستشفيات.

السابق
بالفيديو.. قرع اجراس الكنيسة على وقع الاحتجاجات الدامية وسط بيروت!
التالي
شرطة المجلس تنفي احراق خيم المعتصمين: تضليل وتحريض!