بعد فيديو التعرض لـ«قُصّار» امام معهد الرُسل في جونية.. الأمن الداخلي يوضح!

اعلان

بعد إنتشار فيديو وتداوله بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات ناشطي الحراك، والذي يظهر إعتداء بعض العناصر الامنية بالضرب على بعض الطلاب القاصرين في جونية، اوضحت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة ما جرى في بيان.

واوضح البيان ان “أثناء مواكبة عناصر من قوى الأمن الداخلي لتظاهرة انطلقت بتاريخ 16/1/2020 وتضم تلامذة وأشخاصا من مختلف الأعمار، من داخل مدينة جونية وخارجها – كما جرت العادة منذ انطلاق الاحتجاجات، وكما تتم مواكبتهم بتاريخ اليوم أيضا – بحيث انطلقت من مكان الاعتصام أمام مبنى “أوجيرو”.

إقرأ أيضاً: بعد إعتذارها عن التعرض للإعلاميين.. الحسن تفتح تحقيقاً في احداث اليومين الماضيين!

وتابع البيان :” وبوصولهم إلى أحد معاهد التعليم الخاصة قرب جسر الأبوتر (Apôtres)، حاول قسم منهم الدخول بالقوة إلى حرم المعهد، فمنعتهم العناصر المواكبة من القيام بذلك، وحصل إشكال وتدافع بين العناصر والمجموعة التي حاولت الدخول، وذلك على وقع اعتراض القسم الآخر من المتظاهرين على قرار محاولة دخول هذه المجموعة إلى المعهد.

وتابعت التظاهرة خط سيرها بطريقة سلمية، بمواكبة من قوى الأمن، من دون أن يصاب أحد من المتظاهرين وقوى الأمن”.

السابق
محافظ الشمال في مرمى الحراك.. مطالبة متكررة بإقالته!
التالي
هل سينقطع البنزين خلال ساعات؟.. البراكس يُلوّح بقرارات جريئة!