2020 سنة الحل السياسي.. زيادة: اغلاق الملف السوري لدى الولايات المتحدة والأسد لامكان له!

بوتين بشار الاسد
اعلان

يبدو أن عام 2020 سيكون عام الحال السياسي في سوريا، إذ كشف المعارض السوري والمدير التنفيذي للمركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية بواشنطن، رضوان زيادة، عن اغلاق الملف السوري لدى الولايات المتحدة الأمريكية وذلك من خلال ما تناقلته شخصيات مهمة داخل البيت الأبيض.

وقال زيادة بأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أوعز للروس بانهاء العمل العسكري في شمال سوريا والاتجاه للحل السياسي، مشيرا الى ان ايران خارج الخريطة السورية هذا ما اتفق عليه ترامب وبوتين، وروسيا ستكتفي بقواعدها وعقودها المبرمة، اما أمريكا ستحافظ على نفوذها بدعوى لجم النفوذ الايراني.

إقرأ أيضاً: بعد استعصاء على طاولة الأمم.. المساعدات ستدخل سوريا!

الى ذلك لفت زيادة ان الشمال سيبقى تحت السيطرة التركية وسيكون نظام الحكم في سوريا لامركزي الى حين تهيئة الأوضاع السياسية واعادة ترتيب الأوراق لكلا الطرفين.

اما في ما يتعلق بتركيا، فستتكفل بتوحيد المعارضة ودمج الفصائل وتنظيمها وحل هيئة تحرير الشام، كذلك فتح الطرقات الدولية ولا تعطى تعهدات بإعادة الاعمار لحين الاتفاق على بنود الحل السياسي الذي سيرتسم معالمه قبيل نهاية العام.

وأكد زيادة بأن الأسد لامكان له في سوريا و روسيا أعلنت تخليها عنه في حال تقديم الضمانات اللازمة بابقاء قواعدها على الساحل السوري واعطائها نصيب جيد من استثمارات اعادة الإعمار..

وقد ذكر المصدر المطلع من البيت الأبيض بأنه ستعقد جلسة لمجلس الأمن لتثبيت وقف اطلاق النار في سوريا وسيحظى القرار بالإجماع، لافتا ان اعادة اللاجئين هي العنوان العريض لمطلب الاوروبيين ولأجله سيدعم الاتحاد الأوربي الاستقرار واعادة الاعمار في سوريا.
وختم زيادة حديثه بأن واشنطن أخطأت في التعامل مع الملف السوري وهذا ما زاد من نفوذ ايران في المنطقة وهي تعتزم انهاء الأزمة السورية قبيل الانتخابات الأمريكية التي من شأنها توفير فرص حظ للرئيس ترامب و لجم النفوذ الايراني.

السابق
الطائرة الاوكرانية المنكوبة.. روحاني: خطأ لا يغتفر وظريف يعتذر!
التالي
«حزب الله» إلى العمل السرّي؟