لبنان يغرق في العتمة.. أين «طارت» المليارات لإستيراد المشتقات؟!

كهرباء
اعلان

تشهد المناطق اللبنانية تقنيناً غير مسبوقٍ في الكهرباء وإنقطاع متكرر، لتؤكّد كهرباء لبنان أمس في بيان صادر عنها أنها “مستمرة في اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة بسبب استمرار الظروف الصعبة التي يمر فيها لبنان وما ينتج عنها من صعوبة في فتح الاعتمادات المستندية لبواخر المحروقات لزوم معامل الإنتاج”، إذ لا يزال هذا القطاع يئن بالرغم من الأموال الطائلة التي صرفت لتحسينه.

إقرأ أيضاً: إجراءات إحترازية للكهرباء.. اليكم التفاصيل

في هذا الإطار كشفت معلومات أنه “استناداً إلى بيانات وزارة المالية للأشهر العشرة الأولى من العام 2019، تظهر زيادة خيالية في كميات الفيول المستوردة لمصلحة مؤسسة كهرباء لبنان عن العام 2018؛ حيث بلغت قيمتها 4 مليون و445 ألف طن، أي ما يوازي زيادة بنسبة عن 378% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2018، علماً بأنَّ انتاج الكهرباء في العام 2019 لم يتحسن وساعات التقنين لم تشهد أي انخفاض”.

أضافت المعلومات بحسب بيانات وزارة المالية، أن “كلفة تلك الزيادة في كميات الفيول المستورد مليارين و149 مليون دولار أميركي علماً ان كلفة استيراد المشتقات النفطية الأخرى غير المرتبطة بكهرباء لبنان انخفضت بما يوازي 134 مليون دولار لذات الفترة”.

وختمت “طالما أن هذه الكميات قد فاقت زيادتها الحد المعقول، دون أي نتيجة على مستوى إنتاج الكهرباء، ثمّة شكوك كبيرة حول كيفية التصرف بهذه الكميات وما إذا كان فعلا قد تم استهلاكها داخل الأراضي اللبنانية في المنشآت العائدة لكهرباء لبنان، أو أنها ذهبت إلى مكان ما”.

السابق
أحمد بيضون لـ«الرئيس المكلف»: دع التأليف وانصرف إلى «التأليف»!
التالي
إغتيال سليماني «يكسر ضلع» نصرالله!