بالفيديو: «الحشد» في مرمى الغارات.. مقتل 6 مسعفين وواشنطن تنفي مسؤوليتها!

الحشد الشعبي

بعد 24 ساعة على غارة أميركية بطائرة مسيرة قرب مطار بغداد، أدت لمقتل كل من ابو مهدي المهندس نائب قائد ميليشيات الحشد الشعبي الموالية لطهران، واللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، اعلنت قوات الحشد الشعبي العراقية إن ضربة جوية استهدفت مقاتليها عند الواحدة من فجر السبت، قد أصابت قافلة مسعفين وليس مجموعة من القادة كما ورد في بعض وسائل الإعلام.

إقرأ أيضاً: هروب أحد قادة «الحشد» إلى لبنان!

وذكر الحشد الشعبي في بيان “تؤكد المصادر الأولية أن الغارة استهدفت رتلاً لطبابة الحشد الشعبي قرب ملعب التاجي في بغداد”.

وقال مصدر عسكري عراقي لرويترز إن الضربات أسفرت عن مقتل ستة أشخاص وإصابة ثلاثة بجروح بالغة. وانتشر فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر لحظة وقوع الضربة الجوية:

التحالف ينفي

أعلن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش”، السبت، أنه لم ينفذ أي ضربات جوية قرب معسكر التاجي شمالي العاصمة العراقية بغداد.

وقال متحدث باسم التحالف في تغريدة على “تويتر”: “التحالف لم ينفذ ضربات جوية قرب معسكر التاجي خلال الأيام الماضية”.

وبينما ذكر التلفزيون الرسمي العراقي أنها كانت ضربات جوية أميركية، قالت مصادر أمنية إن واشنطن كانت وراء ضربة عسكرية جديدة في منطقة التاجي شمالي بغداد، ضد قافلة للحشد الشعبي.

السابق
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم السبت في 4 كانون الثاني 2020
التالي
تعسف المصارف مستمر.. إغلاق بنك في صيدا بشاحنات ورافعة!